لايف

وزيرة التضامن تنهي أزمة محمد صلاح بخطاب رسمي للبنك لقبول التبرعات

تضمن القرار أن يكون للمهندس صلاح عبدالعظيم "والد الطبيب" حق التعامل على الحساب نيابة عنه على أن يغلق هذا الحساب بنهاية العام

شارك الخبر مع أصدقائك

أنهت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، الأزمة الخاصة بحساب التبرع  للطبيب محمد صلاح عبد العظيم الصعيدي والذي تعرض لحادث احتاج على إثره للسفر إلى الخارج، بإصدار خطاب للبنك الأهلي المصري بتاريخ  5/5/2019 بموافقة الوزارة علي الترخيص للسيد محمد صلاح عبد العظيم محمد الصعيدي مع اعتبار الحساب الذي تم جمع المال عليه حساب مخصص لجمع التبرعات لصالح الحالة المذكورة.

وتضمن القرار أن يكون لوالده المهندس صلاح عبدالعظيم الصعيدي حق التعامل على الحساب رقم 4485000856426701015 نيابة عنه على أن يغلق هذا الحساب بنهاية العام أو بانتهاء فترة العلاج أيهما أقرب تقديرا لهذه الظروف الإنسانية. 

واعتمدت والي القرار رقم 172 بتاريخ 7/5/2019 وينص في مادتة الأولي على (تخصيص الحساب رقم 485000856426701015 بالبنك الأهلي بفرع شكري القوتلي بالمحلة لصالح تغطية نفقات وعلاج السيد/ محمد صلاح عبد العظيم محمد الصعيدي “طبيب أسنان” وما يلزم له لتوفير العلاج اللازم حيث تعرض لحادث نتج عنه بتر أطرافه علي أن يغلق هذا الحساب بنهاية العام في 31/12/2019 أو بانتهاء فترة العلاج أيهما أقرب.

 كانت والي قد وجهت بسرعة الاتصال بوالد الطبيب محمد صلاح عبد العظيم محمد الصعيدي والعمل علي سرعة الانتهاء من الإجراءات، لذا تقدم والد الطبيب بالتماس للموافقة علي التصرف في المبالغ التي تم جمعها لتغطيه نفقات علاج ابنه، خاصة أن هذه النفقات من المتوقع أن تتخطى قيمة المبالغ التي تم التبرع بها، وتحديد موعد السفر للخارج لبدء العلاج يوم الإثنين 6/5/2019 وسافر الطبيب بالفعل للسفر لعلاج بألمانيا .

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أصدر قرار رقم “945” لسنة 2019  بالمساهمة في علاج الطبيب المصاب بقيمة  (30000 يورو).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »