استثمار

وزيرة التضامن تتفقد مكاتب التأمينات الاجتماعية لمتابعة صرف المعاشات

والتأكد من اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية التى من شأنها التيسير على أصحاب المعاشات ومنع التكدس في منافذ الصرف

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى اليوم، عدداً من منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لمتابعة انتظام عملية صرف معاشات شهر أبريل، والتأكد من اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية التى من شأنها التيسير على أصحاب المعاشات ومنع التكدس في منافذ الصرف.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي ، إن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي التزمت بالإجراءات الاحترازية التى تتبعها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

علامات إرشادية

تم وضع علامات إرشادية في مكاتب ومنافذ الصرف بالهيئة لمساعدة أصحاب المعاشات على الالتزام بمسافات وإرشادات التباعد الاجتماعي أثناء عمليات الصرف، مع وضع مطهرات وكمامات وتعقيم للمكان ووضع أماكن الانتظار خارج المنفذ.

وأضافت القباج أن الهيئة اعتمدت خطة صرف معاشات أبريل والتي نصت على آلية لتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من شهر أبريل ، حرصا على سلامة أصحاب المعاشات، وتقليل أعداد المترددين على منافذ الصرف كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا.

معاشات ألف جنيه

ويصرف الذين يتقاضون 1000 جنيه فأقل معاشاتهم من منافذ الهيئة القومية للتأمينات ومكاتب البريد وماكينات الصرف خلال أيام “الأربعاء والخميس والسبت الموافق” ( 1,2,4) من شهر أبريل، أما أصحاب المعاشات أكثر من 1000 جنيه حتى 2000 جنيه فسيقومون بصرف معاشاتهم أيام “الأحد والإثنين والثلاثاء” الموافق ( 5،6،7 ) من شهر إبريل.

أما أصحاب المعاشات البالغة قيمة معاشاتهم أكثر من 2000 جنيه فسيقومون بصرف معاشاتهم يومي الأربعاء والخميس 8 و 9 أبريل، أما من يتخلف عن الصرف خلال المدة المحددة له يمكن له الصرف خلال الفترات اللاحقة.

وأكدت القباج أنه تم السماح لجميع البطاقات التي كانت متوقفة بسبب عدم القيام بعملية تحديث البيانات والتنشيط التي يتم إجراؤها كل 6 أشهر دون توقف أو طلب إعادة التنشيط خلال الأشهر الثلاث القادمة أيضاً.

المعاشات تم تحويلها كاملة

وأضافت القباج أن جميع المعاشات المحولة على حسابات البنوك يمكنها صرف معاشاتها بداية من اليوم الأول من إبريل من خلال البنوك وماكينات الصرف الآلي ATM على مستوى الجمهورية.

ووجهت وزيرة التضامن كلا من القيادات والعاملين في منافذ صرف الهيئة برفع درجة الاستعداد واليقظة، والتأكيد على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الصحية وطرق التدقيق الاحترازية المتبعة لمواجهة الفيروس المستجد عن طريق تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان ودرجات الوقاية بالمنافذ.

ورافق القباج خلال جولتها خلال الجولة محمد سعودي رئيس صندوق التأمين الاجتماعي الحكومي وسامي عبد الهادى رئيس صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع العام والخاص.

ووجهت القباج بتذليل أى عقبات أمام أصحاب المعاشات والمستحقين عنهم مؤكدة على عدم انصراف القائمين بالصرف حتى حصول آخر مواطن موجود بمنافذ الصرف التابعة للهيئة على مستحقاته المالية، وذلك تنفيذا لسياسة الدولة للتخفيف عن عبء وكاهل المواطنين.

وفي ختام الزيارة التفقدية وجهت وزيرة التضامن شكرها وتقديرها لموظفي الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، على وقفتهم النبيلة وإخلاصهم في العمل.

وأنشأت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي غرفة عمليات برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي لمتابعة سير العمل على مستوى المحافظات، وتتلقى من خلالها تقارير دورية لمعرفة آخر تطورات عملية صرف المعاشات على مستوى الجمهورية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »