استثمار

وزيرة التضامن: التعاون مع ماجد الفطيم ضلع ثالث في برامج التنمية الاجتماعية

قالت غادة والي وزيرة التضامن، إن التعاون مع مؤسسة الفطيم والقطاع الخاص يُمثل الضلع الثالث فى مثلث التنمية

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد اللاهوني ومدحت إسماعيل

قالت غادة والي وزيرة التضامن، إن التعاون مع مؤسسة الفطيم والقطاع الخاص يُمثل الضلع الثالث فى مثلث التنمية؛ حيث أعربت عن تقديرها لدور القطاع الخاص فى إطار أدبيات المسئولية المجتمعية.

مشيرة إلى أن مصر تُعد سوقًا كبيرة تمتلك العديد من المقومات من توافر عناصر التدريب والعمل والعديد من الفرص للمستثمرين والقوى البشرية التى تمتلك الرغبة فى الإبداع والتعلم.

جاء ذلك على هامش مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التضامن الاجتماعى ومؤسسة ماجد الفطيم فى إطار تعزيز التعاون بين الجانبين بعدد من برامج الوزارة؛ حيث وقعت عن الطرف الأول نيفين القباج نائب وزير التضامن الاجتماعى، وعن الطرف الثانى هيرفيه ماجيديه الرئيس التنفيذى لشركة ماجد الفطيم للتجزئة.

وأشارت “والى” إلى أن توقيع مذكرة التفاهم اليوم يهدف إلى توفير 1000 فرصة عمل للشباب الباحثين عن وظائف والراغبين في العمل عن طريق توفير فرص عمل لائقة من خلال تشبيك مستفيدي برنامج “فرصة” في الوزارة ومؤسسة ماجد الفطيم، كذلك دعم برنامج سكن كريم من خلال وضع صناديق تبرع في 44 فرعا للمؤسسة ماجد الفطيم للتجزئة وفتح أسواق جديدة أمام دعم الأسر المنتجة من خلال عرض منتجاتهم في عدد 6 من فروع مؤسسة ماجد الفطيم للتجزئة، والتى توفر لهم خبرة إضافية بالتعامل مع المنتجات المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »