استثمار

وزيرة التخطيط : برنامج الإصلاح الاقتصادي ساعدَنا على مواجهة «كورونا» بنجاح

السعيد: انتظام سير العمل في المقاولات والصناعة

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي  الذي نفّذته مصر هو ما جعلها تواجه تداعيات فيروس كورونا بنجاح بشهادة المؤسسات والمنظمات الدولية.

جاء ذلك وفقًا لبيانٍ لوزيرة التخطيط على هامش اجتماع لبحث الأوضاع وسير العمل في ظل أزمة فيروس كورونا المستجدّ، بحضور وزراء التضامن والتموين والقوى العاملة ورئيس المجلس القومي للمرأة ومجتمع الأعمال.

السعيد: انتظام سير العمل في المقاولات والصناعة

وخلال اللقاء أكدت الدكتورة هالة السعيد أن أزمة انتشار فيروس كورونا أزمة عالمية، موضحة أن الحفاظ على المواطن المصرى هو الهدف الحقيقي لكل جهود الدولة الحالية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى انتظام سير العمل بالدولة فى ظل الأزمة العالمية الحالية، وخاصةً فى قطاعات المقاولات والصناعة.

مسئولية مجتمعية لضمان مواجهة الأزمة

وقالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إنه يتم العمل بالتعاون مع المجلس القومى للأجور، وبالتنسيق مع كل جهات الدولة من مجتمع مدنى وقطاع خاص، فى إطار المسئولية المجتمعية؛ لضمان تكاتف الجميع فى مواجهة تلك الأزمة.

وتابعت وزيرة التخطيط أن التعاون مع المجلس القومى للأجور يأتى فى إطار اختصاصه بوضع السياسات الخاصة بالإنفاق وأنماط الاستهلاك والحدود الدنيا والقصوى للأجور للاستدلال على مستويات وطرق الإنفاق المعيشي للأُسر المصرية وتقديم المقترحات فى هذا الشأن، بالإضافة إلى رسم السياسات القومية للأجور ووضع برامج قومية شاملة لها.

وأشارت إلى أن المجلس يضم في عضويته أعضاء بحكم وظائفهم، وتخصصاتهم، وأعضاء من الخبراء المتخصصين في سوق العمل والبطالة والتشغيل والأجور.

قاعدة بيانات.. وترتيب الأولويات

من جانبها أشارت وزيرة التضامن الاجتماعى إلى أنه يتوافر لدى الوزارة قواعد بيانات متعددة من شأنها مساعدة صانع القرار في رسم السياسات وفقًا للمتغيرات الحالية التى تمر بها البلاد.

وأكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، ضرورة ترتيب الأولويات فيما يخص القطاعات المختلفة بالدولة، مع تأكيد أن صحة الإنسان المصرى من أهم أولويات الدولة المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »