طاقة

وزيرة البيئة: 20 طن مبيدات خطيرة تم التخلص الآمن منها بمحرقة في فرنسا قبل حادثة مرفأ بيروت

قالت إن هناك مخزنا به مواد شديدة الخطورة منذ 30 عاما وبالاشتراك مع البنك الدولي تم الاستعانة بخبراء دوليين لكيفية تغليفها ونقلها إلى فرنسا لإتمام عملية الحرق الآمن

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن ما حدث في مرفأ بيروت من إنفجار للمبيدات قابلة الاشتعال تم تداركه في مصر منذ 3 سنوات ماضية .

وقالت وزيرة البيئة خلال مداخلة هاتفية مع أحمد موسي في برنامج على مسئوليتي لى قناة صدى البلد إنه تم التخلص من مخلفات شديدة الخطورة بنحو 20 طن من مادة لانديل وذلك في محرقة خاصة بدولة فرنسا.

اقرأ أيضا  الكهرباء ترفع درجة الاستعداد القصوى لتأمين انتخابات مجلس النواب

وأضافت : “كان هناك مخزن في مركز الصف مخزن به مواد شديدة الخطورة منذ 30 عاما وبالاشتراك مع البنك الدولي تم الاستعانة بخبراء دوليين لكيفية تغليفها ونقلها إلى فرنسا لإتمام عملية الحرق الآمن وذلك حدث في نهاية 2019.

وأكدت فؤاد، أن وزارة البيئة تقوم بعمل رصد لكل ما يوجد في الموانئ من مهملات ورواكد سواء كانت شديدة الخطورة أو غير ذلك والعمل في التخلص منها داخل مصر من خلال مصانع الاسمنت أو في المحارق المخصصة لذلك في فرنسا.

اقرأ أيضا  «الكهرباء» تشارك بمبادرة حياة كريمة عبر تطوير شبكات المنيا وأسيوط والوادي الجديد

واوضحت وزيرة البيئة، أن الوزارة لديها برنامج منذ 5 سنوات اسمه التخلص الآمن من الملوثات العضوية الثابتة وذلك للكشف عن جميع المواد والمخلفات بالتعاون مع الوزارات المعنية وهي الزراعة والنقل والمالية والداخلية والدفاع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »