لايف

وزيرة البيئة من مدريد: مصر أول دولة فكرت في أثر تغير المناخ على الإنسانية

منتدى شباب العالم سيتبنى لأول مرة، تحت رعاية رئيس الجمهورية، تأثير القضية على الإنسانية ودور الشباب في المساهمة في الجهود الدولية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، إن منتدى الشباب القادم والذي سيعقد خلال أيام تحت رعاية رئيس الجمهورية بمدينة شرم الشيخ، سيتبنى لأول مرة قضية أثر تغير المناخ على الإنسانية، وفتح حوار مفتوح مع شباب العالم حول ذلك لإيمان القيادة السياسية المصرية بأهمية وخطورة قضية تغير المناخ وقوه الشباب في دفع عجلة الجهود الدوليه للتصدي لآثار تغير المناخ ودفع مسارات التنمية.

وأضافت وزيرة البيئة، أن مصر لديها اللجنة الوطنية للتراث العالمي والتي تضم العديد من الجهات التي تعمل لحماية التراث المصري العالمي.

كما تضم أيضا في عضويتها وزارة البيئة مؤكدة أننا بدأنا حوارا حول تاثير تغير المناخ على مواقع التراث العالمي.

خلال مؤتمر تغير المناخ في مدريد

جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات الشق الوزاري رفيع المستوي لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ والمعروف باسم مؤتمر الأطراف 25 (COP25) الذي يعقد حاليا في العاصمة الإسبانية مدريد.

وشاركت وزيرة البيئة في الحوار الوزاري رفيع المستوى بشأن الحفاظ على  التراث الثقافي والطبيعي في مواجهة التغيرات المناخية.

ودعت اليونان للمؤتمر بشأن المبادرة اليونانية للحفاظ على التراث الثقافي والطبيعي في مواجهة تحديات تغير المناخ.

وأكدت أن منتدى شباب العالم سيتبنى لأول مرة، تحت رعاية رئيس الجمهورية، تأثير القضية على الإنسانية ودور الشباب في المساهمة في الجهود الدولية لمواجهة أثار تغيرات المناخ.

وأشارت إلى التأثير القوي للتغيرات المناخية على التراث الثقافي في منطقة الحضارات القديمة وخاصة مصر واليونان لما له من أثر عليها.

كما أوضحت أن التغيرات تؤدي إلى تاثير على سبل العيش المستدام وعلى التركيبات الثقافية والاجتماعية للمجتمعات.

كما أن التأثير يمتد من شمال إلى جنوب مصر لذا فيجب الاهتمام بالتمويل اللازم للمشروعات التي تعمل على الحفاظ على الموروثات الثقافية والطبيعة والتركيز عليها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »