استثمار

وزيرة البيئة: مصر وإنجلترا تقودان تحالف التكيف مع تغير المناخ استعدادا لقمة سبتمبر

السكرتير العام للامم المتحدة أنطونيو جوتيريش يدعو لعقد قمة للمناخ في سبتمبر المقبل بنيويورك

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة – التي ترأس وفد مصر في اجتماع أبو ظبي للعمل المناخي في كلمتها بقمة الأمم المتحدة للعمل المناخي 2019، بحضور السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ومشاركة أكثر من 150 دولة و80 وزيرا من جميع أنحاء العالم، بسرعة التحرك الدولي لرفع سقف الطموح في موضوعات التكيف.

وأكدت الوزيرة ضرورة زيادة الدعم لها من ناحية التخطيط والاستثمار والتمويل ليصبح هناك تحولا كاملا لمدن وبشر أكثر تكيفا مع أثار تغير المناخ، مشددة على ضرورة حدوث صحوة سياسية دولية لدعم ملف التكيف مع التغيرات المناخية ووضعه على أجندة القادة السياسيين ودمجه في كل مسارات التخطيط والاستثمار.

كما تطرقت خلال كلمتها إلى الرؤية الخاصة بشأن التحالف الذي تقوده مصر وإنجلترا حول أبرز أولويات ملف التكيف مع التغيرات المناخية.

وأضافت، أن مصر وإنجلترا تقودان تحالفا خاصا بالتكيف والمرونة والذي يهدف إلى تحديد الأولويات والمبادرات من أجل رفع الطموح، وبذل المزيد من الجهد والتمويل لموضوعات التكيف والتي تعتبر أولوية لكافة الدول النامية من أجل التكيف في أسرع وقت، مع آثار التغيرات المناخية التي تحدث بشكل متسارع ولاتفرق بين دول أو شعوب العالم.

من جانبه قام السكرتير العام للامم المتحدة أنطونيو جوتيريش بالدعوة لعقد قمة للمناخ في سبتمبر المقبل بنيويورك، وتم تحديد 9 تحالفات حول القضايا الرئيسية المحتلفة لملف تغير المناخ وهي الطاقة والبنية التحتية للمدن والصناعة والتكيف وحلول الطبيعة وتمويل المناخ والشباب والمشاركة الاجتماعية.

وزيرة البيئة تجتمع مع وزيري البيئة لتشيلي وقبرص على هامش الاجتماعات

كما التقت الوزيرة على هامش اجتماع ابو ظبي لقمة الأمم المتحدة للعمل المناخي 2019، اجتماعا ثنائيا مع وزيرة البيئة لدولة تشيلي التي تستضيف الاجتماع المقبل لمؤتمر تغير المناخ في أواخر 2019 كما اجتمعت أيضا على هامش القمة بوزير البيئة لقبرص.

في اللقاء الأول طالبت وزيرة البيئة لدولة تشيلي بدعم مصر فيما يتعلق بملفات أفريقيا وأهمية مساندة أفريقيا للظروف الوطنية والذي يعتبر أحد بنود اتفاقية تغير المناح.

وأكدت وزيرة البيئة على ضرورة العمل في هذا الملف استكمالا للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بدمج الثلاث اتفاقيات الخاصة بالمناخ والتنوع البيولوجي والتصحر خاصة أن مصر نجحت في التعاون مع صناديق التمويل الدولية لتوفير تمويل خاص لهذا الملف.

من جهة أخرى، عقدت وزيرة البيئة، اجتماعا ثنائيا مع وزير البيئة لدولة قبرص حيث تم مناقشة العديد من ملفات البيئة العالمية والتعاون الثنائي بين البلدين فيما يتعلق بالقضايا البيئية المختلفة.

وعرض وزير البيئة القبرصي المبادرة الجديدة التي ستطلقها بلاده والخاصة بتغير المناخ لمنطقة المتوسط من جانبها قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بشكر نظيرها القبرصي على تلك المبادرة وأنه سيتم دراستها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »