لايف

وزيرة البيئة تقرر غلق خلية التخلص الآمن من مخلفات منطقة الزرايب بـ 15 مايو

بعد ما تعرضت له المنطقة من آثار السيول

شارك الخبر مع أصدقائك

وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة جهاز تنظيم وإدارة المخلفات التابع للوزارة بغلق الخلية المخصصة بمدفن ١٥ مايو للتخلص الآمن من آثار ما تعرضت له منطقة الزرايب بمدينة ١٥ مايو جراء التقلبات الجوية والسيول التي تعرضت لها البلاد مارس الماضي.

وأكدت وزيرة البيئة على سرعة اتخاذ إجراءات الغلق بإضافة كمية من الجير الحي على الخلية، ثم تغطيتها بالأتربة والدك الكامل لها بالمعدات، مع عدم دخول أي مخلفات بها مرة أخرى.

اقرأ أيضا  وزيرة البيئة: ألمانيا تضخ مزيدا من الاستثمارات فى مجال المخلفات

كانت الوزيرة قد وجهت بتخصيص خلية للتخلص الآمن من آثار ما تعرضت له منطقة الزرايب بمدينة ١٥ مايو جراء التقلبات الجوية والسيول التي تعرضت لها البلاد مارس الماضي.

واقترحت تحويل هذا النشاط الذي يتم داخل منطقة الزرايب إلى نشاط مرخص، وتطوير طريقة ممارسة هؤلاء المواطنين لمهنة متعهد جمع وفرز القمامة، وإدخالهم ضمن المنظومة الخاصة بفرز المخلفات.

اقرأ أيضا  بعد ثبوت فاعليته .. وزارة الصحة تفاوض «جافي» لتوفير 20 مليون جرعة لقاح كورونا

وذلك خلال الاجتماع الموسع بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية ، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، لمناقشة الحلول والبدائل المقترحة، للتعامل مع مشكلة منطقة الزرايب بمدينة 15 مايو بعد تعرضها للسيول.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »