استثمار

وزيرة البيئة: تفتيش كامل على المصانع بشكل لحظي لمكافحة تلوث الهواء

عصام عميرةقالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة, ان هناك متابعة مستمرة للتفتيش على المصانع وعلى راسها مصانع الاسمنت, ولفتت الى ان هناك شبكة رصد تغطى معظم المصانع.واضافت الوزيرة الى ان هناك لجان يومية ترصد عوادم المركبات ومتابعة مستمرة لمقالب القمامة, مشيرة الى ان الوزارة قدمت 112 ندوة لمكا

شارك الخبر مع أصدقائك

عصام
عميرة


قالت
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
,
ان هناك متابعة مستمرة
للتفتيش على المصانع وعلى راسها مصانع
الاسمنت
,
ولفتت الى ان هناك شبكة
رصد تغطى معظم المصانع
.


واضافت
الوزيرة الى ان هناك لجان يومية ترصد
عوادم المركبات ومتابعة مستمرة لمقالب
القمامة
,
مشيرة الى ان الوزارة
قدمت
112
ندوة لمكافحة السحابة
السوداء وموسم حصاد الارز
,
مشيرة الى ان هناك
تعاون مستمر مع كافة الجهات الحكومية
للوفاء بالاتزامات البيئية
.


وطالبت
الوزيرة من الاعلام المصرى بمتابعة
المشروعات والمجهودات البيئية المختلفة
وإبرازها امام المجتمع الدولى
.


جاء
ذلك على هامش مراسم توقيع مشروع تعزيز
القدرات الوطنية لتحسين المشاركة العامة
لتنفيذ اتفاقيات ريو بين وزارة البيئة
وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي والذي
وقع عليه كل من الدكتور محمد صلاح رئيس
جهاز شئون البيئة و راندا أبو الحسن المدير
الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
والسفير هاني سليم مساعد وزير الخارجية،
ذلك تزامنا مع استعدادات مصر لتحديث
استراتيجية التنمية المستدامة، واستضافة
مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع
البيولوجي بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر
2018
والذي سيساهم المشروع
في دعمهما
.

وأشارت
ياسمين فؤاد أن المشروع يساعد على تنمية
القدرات الشاملة التي تدعو إليها الاتفاقات
البيئية الدولية المتعددة الأطراف التي
وقعت عليها مصر مثل اتفاقية تغير المناخ
واتفاقية مكافحة التصحر واتفاقية الحفاظ
على التنوع البيولوجي بغرض إدماج قضايا
البيئة العالمية والاستدامة البيئية في
قطاعات التنمية الرئيسية وخطة مصر للتنمية
المستدامة
.


وأوضحت
وزيرة البيئة أن اتفاقيات ريو الثلاث
(تغير
المناخ،التنوع البيولوجي، مكافحة التصحر
)
تعد عمود التنمية
المستدامة، وأن توقيت إطلاق المشروع
يتناسب مع استعداد مصر لاستضافة مؤتمر
الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي والذي
سيتضمن مبادرة لربط الاتفاقيات الثلاث
على المستوى العالمي
.


كما
أشارت وزيرة البيئة إلى أهمية برنامج
الأمم المتحدة الإنمائي كشريك رئيسي في
التنمية، حيث يعد أحد الوكالات التنفيذية
المعتمدة لدى مرفق البيئة العالمية أكبر
صناديق الأمم المتحدة لتمويل المشروعات
التي تدعم الدول النامية للاستيفاء
بالتزاماتها تجاه الاتفاقات الدولية
البيئية
.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »