استثمار

وزيرة البيئة: الشباب يلعب دورًا أساسيًا في مواجهة آثار التغيرات المناخية

شددت وزيرة البيئة على أهمية دور العلم والسياسة في قضية تغير المناخ ودور القطاع الخاص، وأن مصر شأنها شأن الدول الإفريقية لم تتسبب في انبعاثات تغير المناخ.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، خلال مشاركتها في جلسة أثر التغيرات المناخية على الإنسانية بمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أن الشباب يلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على الموارد الطبيعية لأوطانهم.

 وأضافت وزيرة البيئة، أن الدولة المصرية انتهجت منذ فترة خطة شاملة لمواجهة أثر التغيرات المناخية وحماية الإنسانية، مثل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة في بنبان وجبل الزيت ونموذج إعادة تأهيل البحيرات، الذي يربط بين التصدي لتغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي وتوفير الموارد المائية.

وتابعت  أن مصر أطلقت العديد من المبادرات خلال الفترة الماضية، منها مبادرة لإعادة تدوير النفايات الزراعية والصابون والاستفادة من زيوت الطهي واستخدامها في الوقود وإنشاء مصانع خاصة لها، إضافة إلى حملات لنظافة النيل، مشددة على ضرورة القيام بأي عمل لحماية الإنسانية وكوكب الأرض من التغيرات المناخية وأن نعيش بشكل صديق للبيئة .

وزيرة البيئة تطالب الشباب بالاندماج بالعمل البيئي

وطالبت وزيرة البيئة الشباب بالإندماج في العمل البيئي بصورة أكبر قائلة “ياشباب العالم وياشباب مصر شاركوا في جهود وقف أضرار تغيرات المناخ وحماية الإنسانية من الضياع”.

وأوضحت الوزيرة أن هذه الجلسة تهدف إلى توجيه رسالة لشباب العالم، وإرشادهم لمعرفة تأثير تغير المناخ على التنمية، مؤكدة أن الفيلم الذي تم عرضه خلال الجلسة يحكي قصة تغير المناخ، وما قام به الإنسان فيه وتسببه في ارتفاع درجة حرارة الكوكب.

واستمعت د ياسمين فؤاد خلال الجلسة إلى تجارب مبتكرة للشباب وبعض الابتكارات التي تؤثر في تغير المناخ، والقادرة على خفض الانبعاثات.

وأطلقت الوزارة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي أول حملة للوعي البيئي في مصر “اتحضر للأخضر”، وهي رسالة للعالم والشباب لتوعيتهم بأضرار التغيرات المناخية.

وشددت فؤاد على أهمية دور العلم والسياسة في قضية تغير المناخ ودور القطاع الخاص، مؤكدة أنه بالرغم من أن مصر شأنها شأن الدول الإفريقية لم تتسبب في انبعاثات تغير المناخ لكن هي من أكثر الدول التي ستتأثر ولم تتخلى يوما عن مسئوليتها.

وأشارت إلى أنه لا غنى عن المبادرات وتغيير سلوكيات الشباب والأجيال المقبلة لوقف أي ارتفاع درجة حرارة الأرض والحفاظ على الحياة على كوكب الأرض.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »