استثمار

وزيرا الرى والزراعة يبحثان ترشيد المياه الجوفية بالوادى الجديد وتحويل 175 ألف فدان للرى الحديث

تحويل (85 بئرا) تعمل بالديزل إلى التشغيل بالطاقة الشمسية بجميع مراكز الوادى الجديد

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى – عبر خاصية الفيديو كونفرانس – اجتماعاً مع السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى واللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد وبحضور القيادات التنفيذية بوزارة الموارد المائية والرى.

حيث تمت مناقشة إمكانية تحويل مساحة (175 ألف فدان) تُروى بالغمر بالوادى الجديد إلى الرى بالطرق الحديثة وذلك بالتنسيق والتعاون بين وزارة الموارد المائية والرى متمثلة فى قطاعى المياه الجوفية وتطوير الرى ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى و محافظة الوادى الجديد.

اقرأ أيضا  «هيئة الاستثمار» تبحث مع سفير رواندا مجال إدارة المناطق الحرة

تحويل (85 بئرا) تعمل بالديزل إلى التشغيل بالطاقة الشمسية بجميع مراكز الوادى الجديد

وتجدر الإشارة الى أنه تمت مناقشة كيفية وسرعة تحويل الآبار المتبقية التى تعمل بالسولار بالوادى الجديد إلى التشغيل بالطاقة الشمسية وكذلك تركيب منظومة الرصد الحديث وربط الآبار على شبكات المراقبة المحلية بالتعاون بين (الوزارة متمثلة فى قطاع المياه الجوفية وقطاع الرصد و التليمترى ) والمحافظة وجار حاليا تحويل عدد (85 بئرا) تعمل بالديزل إلى التشغيل بالطاقة الشمسية بجميع مراكز المحافظة ( الثمانين بالخارجة – الداخلة-بلاط-الفرافرة) وذلك ضمن البروتوكول المُبرم مسبقاً بين وزارة الموارد المائية والرى و حافظة الوادى الجديد.

اقرأ أيضا  مقترح فصل نشاط المناجم عن «الحديد والصلب» مطلب الشريك الأوكراني

كما تم بحث سبل تقنين أوضاع بعض الأراضى وذلك بحصر جميع الأراضى ورصد إحداثيات أركانها عبر تشغيل النماذج الرياضية التى تم إعدادها بمعرفة مركز الدراسات والتصميمات بكلية الهندسة-جامعة القاهرة من ضمن بروتوكول تنفيذ دراسة إمكانات الخزانات الجوفية بجمهورية مصر العربية مع قطاع المياه الجوفية ودراسة تأثير استصلاح وحفر الآبار الجوفية بهذه المناطق.

اقرأ أيضا  «الأوروبى لإعادة الإعمار»: مفاوضات مع بنكين محليين لإتاحة تمويل يصل إلى 200 مليون دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »