عقـــارات

وزيرا الإسكان وقطاع الأعمال يشهدان توقيع بروتوكول لتطوير أراضى محور المحمودية

الجزار": البروتوكول بداية لتعاون مثمر بين "المجتمعات العمرانية" والشركات التابعة لقطاع الأعمال لتحقيق أكبر استفادة من الأصول المتاحة للدولة وإعادة استخدام تلك الأراضى

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، بشأن تطوير أراضى محور المحمودية المملوكة للشركات.

وقام بالتوقيع كل من الدكتور مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع الشئون المالية والإدارية، وأسامة عبدالمنعم، رئيس مجلس إدارة الشركة الأهلية للغزل والنسيج، ونادية أحمد، رئيس مجلس إدارة شركة السيوف للغزل والنسيج، وأحمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن توقيع هذا البروتوكول، هو بداية لتعاون مثمر بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركات التابعة لقطاع الأعمال، لتحقيق الدولة لأكبر استفادة من الأصول المتاحة لديها، وإعادة استخدام تلك الأراضى، لتوفير عائد تنموى، وتحقيق مصلحة جميع الأطراف، وهو ما يتسق مع نهج الدولة حالياً فى العمل التكاملى بين جميع المؤسسات.

“توفيق”: استمرار التعاون بين الوزارتين فى الاستغلال الأمثل لجميع الأصول غير المستغلة التابعة لشركات قطاع الأعمال

من جانبه، توجه هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، بالشكر لوزير الإسكان على دعمه المستمر والمتواصل، مؤكداً استمرار التعاون بين الوزارتين فى الاستغلال الأمثل لجميع الأصول غير المستغلة التابعة لشركات قطاع الأعمال، بما يحقق المصالح المشتركة بين الجانبين.

وأضاف الدكتور مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع الشئون المالية والإدارية، أنه في إطار التعاون المثمر بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج وشركاتها التابعة، فقد اتفق الطرفان على الشراكة فيما بينهما لتطوير قطعتى الأرض المملوكتين للشركة على محور المحمودية، وإعداد مخطط عمرانى متكامل لهما، وترفيقهما، وتنفيذ أعمال بناء الوحدات عليهما، وطرح الوحدات للبيع بعد تغيير الاستخدام لهذه الأراضي إلى (سكنى/ مختلط).

وأوضح الدكتور مازن حسن، أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، تلتزم بموجب هذا البروتوكول، بإعداد المخطط التفصيلي التنموى سواء من خلال أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة فى مجال التخطيط العمرانى، أو من خلال الهيئة بما يحقق الاستخدام الأمثل للأرض محل الشراكة طبقاً لأفضل المعدلات التخطيطية المسموح بها، وبما يحقق أفضل عائد اقتصادى، واستصدار التراخيص والموافقات واعتماد التقسيمات الخاصة بالأراضى محل التطوير، وتصميم وتنفيذ شبكات المرافق الداخلية للأراضى محل التطوير، وتنفيذ أعمال البناء للوحدات بالمشروع سواء بنفسها أو من خلال الاستعانة بالشركات التي تتعاقد معها لهذا الغرض، وطرح الوحدات التى سيتم إقامتها للبيع.

وأشار أحمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، إلى أن الشركة وشركاتها التابعة، تلتزم بالحصول على موافقة المجلس الأعلي للتخطيط على تغيير استخدام الأراضى محل البروتوكول إلى نشاط سكنى مختلط، والحصول على شهادة الصلاحية من محافظة الإسكندرية، وتحمل تكلفة مقابل تغيير الاستخدام المستحقة لمحافظة الإسكندرية بنسبة 15 % مقابل تغيير الاستخدام والتحسين للأراضى محل البروتوكول إلى نشاط سكنى مختلط.

كما اتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ البروتوكول، وتضم ممثلاً عن (وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية – وزارة قطاع الأعمال العام – هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس)، وتعقد اللجنة اجتماعاتها بشكل دوري مرة على الأقل كل أسبوعين، وترفع تقريراً شهرياً لكل من وزيري الاسكان وقطاع الأعمال العام بشأن سير العمل بالمشروع

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »