عقـــارات

وزنت 2.5 طن.. اكتشاف عصابة لسرقة القواعد المعدنية لشركة مقاولات بالقاهرة

كونها فرد أمن بمخازن الشركة على مشروع تطوير بمنطقة بولاق أبو العلا.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت أجهزة الأمن بالقاهرة، عناصر تشكيل عصابي تخصص في سرقة القواعد والشدات المعدنية، الخاصة بإحدى شركات المقاولات المسند إليها مشروع تطوير بمنطقة بولاق أبو العلا، يقوده فرد أمن بأحد المخازن، وعثرت على 2.5 طن من الأفيز.

سيارة لنقل القواعد المعدنية

الواقعة كشفتها قوة مرور أمنية، تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة بولاق بمديرية أمن القاهرة، أثناء تفقد الحالة الأمنية.

وتمكنت من ضبط سائق، له معلومات جنائية مسجلة، أثناء استقلاله سيارة نصف نقل، يعمل عليها كسائق، مُحمل عليها كمية من قواعد الشدات المعدنية ومستلزماتها “الأفيز”، بإجمالي وزن 1,5 طن مجهول المصدر.

سرقة مخازن مشروع ببولاق أبو العلا

وبمواجهته اعترف بسرقة المضبوطات من داخل مخازن إحدى شركات المقاولات، المسند إليها أعمال إنشاء وتطوير أحد المناطق بدائرة القسم، بالاشتراك مع فرد أمن بشركة المقاولات، وعامل له معلومات جنائية.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بأنهما نظرًا لطبيعة عملهما بالشركة، وتعينهما بمخازن العهدة الخاص بالمشروع، اختمرت في ذهنهما فكرة سرقة محتوياتها بأسلوب “المغافلة”.

وفي سبيل ذلك استعانا بالمتهم الأول لتنفيذ مخططهما، وتحميل المسروقات على السيارة قيادته.

ضبط المسروقات

وأقرا بسابقة سرقة كميات من الشدات المعدنية، ومستلزماتها من داخل ذات الموقع بذات الأسلوب على فترات، والتصرف فيها بالبيع.

وبارشادهم ضبط 4 أجولة بداخلهم كمية من الأفيز، الخاصة بالشدات المعدنية وزنت نصف طن تقريبًا لدى عميلهم سيء النية، صاحب محل، كائن بدائرة القسم، له معلومات جنائية.

وعثر على كمية من قواعد الشدات المعدنية وزنت نصف طن أخرى، لدى عميلهم سيىء النية عامل بشركة تجارة.

أقوال مسئول الشركة

وقالوا إنها من متحصلات وقائع سرقة من داخل مخازن الشركة، محل عمل المتهمان الثاني والثالث.

وباستدعاء المسئول عن شركة المقاولات، تعرف على المتهمان الثاني والثالث والمضبوطات، واتهمهم بالسرقة.

واتخذت الإجراءات القانونية في الواقعة، وتباشر النيابة المختصة التحقيقات.

يأتي ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية، لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما تكثيف المرورات بدوائر وأقسام الشرطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »