طاقة

وزارة الكهرباء تشارك فى المؤتمر الأول للتبادل التجارى للطاقة

يتم خلال المؤتمر مناقشة عدد من الموضوعات من بينها الأهمية الاستراتيجية لتبادل الطاقة الإقليمية وتأثيرها على اقتصاديات الدول العربية

شارك الخبر مع أصدقائك

تشارك وزارة الكهرباء والطاقة برئاسة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في الجلسة الافتتاحية “للمؤتمر الأول لتفعيل التبادل التجاري للطاقة في الوطن العربي”، والمنعقد بالقاهرة خلال يومي (6 – 7) نوفمبر الجاري، والذى يتم تنظيمه بالتعاون بين كل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والبنك الدولي وجامعة الدول العربية.

يتم خلال المؤتمر مناقشة عدد من الموضوعات من بينها الأهمية الاستراتيجية لتبادل الطاقة الإقليمية وتأثيرها على اقتصاديات الدول العربية، والفرص والتحديات التي تواجه التبادل التجاري للطاقة في المنطقة العربية، والفرص والتحديات التي تواجه تبادل الكهرباء والغاز في العالم العربي، والتنمية المؤسسية ورؤية الدول فيما يتعلق بأسواق تبادل الطاقة.

هذا وسيتم أيضاً استعراض بعض الخبرات الدولية لتنمية أسواق الكهرباء عبر الحدود، الأسس الرئيسية للمؤسسات والتشريعات الخاصة بالتبادل الإقليمي للكهرباء، وفرص الاستثمار في البنية التحتية الإقليمية لتحقيق النفع من أسواق تبادل الكهرباء.

وتستهدف وزارة الكهرباء الربط مع أغلب دول المنطقة لتكون مركز لتبادل الطاقة لدول اوروبا وقارتي اسيا وافريقيا.

أبرز المشاركين بالمؤتمر

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر وزراء وممثلو وزارات وكبار مسئولين حكوميين في مجال الطاقة في الدول العربية، إضافة إلى خبراء تبادل الطاقة، وذلك بهدف الوصول إلى توافق في الرؤى وتحفيز التبادل الإقليمي للطاقة.

كما يهدف المؤتمر الى الوصول إلى إنشاء شراكات في مجالي تبادل الكهرباء والغاز الطبيعي.

وسينضم إليهم خبراء وممثلون عن الصندوق العربي، والبنك الدولي، وجامعة الدول العربية، وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وممثلون عن منظمات دولية تعمل في مجال الطاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »