استثمار

وزارة السياحة والآثار تستكمل تعقيم وتطهير المتاحف لمواجهة «كورونا»

قال ممدوح عثمان مدير عام متحف الفن الإسلامي، إن أعمال التعقيم والتطهير شملت المتحف بالكامل والذي يضم 25 قاعة عرض، والمخازن، والمبنى الإداري والترميم.

شارك الخبر مع أصدقائك

استكمل قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار اليوم، أعمال التعقيم والتطهير في مختلف المتاحف بجميع أنحاء الجمهورية.

يأتي ذلك استمراراً لأعمال التعقيم والتطهير التي تقوم بها وزارة السياحة والآثار للمناطق والمتاحف الأثرية في إطار سياسة الدولة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19).

وقال مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار، إن أعمال تعقيم وتطهير متاحف اليوم شملت متحف الفن الإسلامي بباب الخلق، ومتحف قصر المنيل، ومتحف مركب خوفو، ومتحف النسيج المصري، ومتحف الشرطة بالقلعة، ومتحف جاير أندرسون، ومتحف المطار.

وتابع أنه تم تعقيم أيضا متحف السويس القومي، ومتحف مطروح، ومتحف العريش، ومتحف سوهاج القومي، ومتحف تل بسطا.

وأكد “عثمان” أن أعمال التعقيم والتطهير تمت بواسطة فريق متخصص من وزارة الصحة والسكان ووفقا للمعايير الدولية لإجراءات التطهير.

وشمل جميع الأسطح والمداخل والمخارج وشباك التذاكر والممرات الداخلية والخارجية والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن والأبواب والمسطحات التي من الممكن أن يتكأ عليها الجمهور وأماكن جلوس الزائرين وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان.

وأشار إلي أنه تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة علي جميع العاملين.

وقد تمت أعمال التطهير تتم باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان. ومن المقرر أن تستمر أعمال التعقيم والتطهير طوال فترة الإغلاق والتي ستدوم حتى نهاية شهر مارس الجاري.

ومن جانبه، قال ممدوح عثمان مدير عام متحف الفن الإسلامي، إن أعمال التعقيم والتطهير شملت المتحف بالكامل والذي يضم 25 قاعة عرض، والمخازن، والمبنى الإداري والترميم.

وقال ولاء الدين بدوي مدير عام متحف المنيل، إن أعمال التعقيم والتطهير تمت بالشراكة مع المجتمع المدني بالمنيل د. منى العقاد، ود. محمد العقاد نائب دائرة المنيل، وبالتعاون مع الأمناء بالمتحف وأفراد الأمن، حيث شملت جميع السرايات الموجودة بالمتحف والمكاتب الإدارية والمداخل ودورات المياه.

وفي السياق نفسه، أوضح العميد هشام سمير مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الهندسية والمشرف العام على شارع المعز، أن أعمال التعقيم والتطهير شملت المباني الإدارية التابعة للمجلس الأعلى للآثار؛ حيث تم تعقيم وتطهير قصر إسماعيل باشا المفتش بلاظوغلى بالتعاون مركز البحوث لقطاع المشروعات التابع للوزارة.

وأشار صبري فرج مدير عام منطقة آثار سقارة، إلى أنه جار استكمال أعمال التعقيم والتطهير في المنطقة الأثرية، وتضمنت مختلف المقابر ومركز الزوار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »