استثمار

وزارة السياحة: تقرير البنك الأوروبى يبرز الإصلاحات الهيكلية لتطوير القطاع

مصر حققت رابع أعلى نمو في الأداء عالمياً في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة وفقا للتقرير الذى صدر عن منتدى الاقتصاد العالمي 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت وزارة السياحة في بيان لها، أن تقرير البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية “الآفاق الاقتصادية الإقليمية” لعام 2019/2018، الذي يصدر سنويًا عن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، أبرز الإصلاحات الهيكلية التي قامت بها وزارة السياحة لتطوير قطاع السياحة المصرى.

 وأضافت أنه جاء في الجزء الخاص بتقييم أداء الدول أهم الإنجازات التي حققتها مصر، وقد صدر التقرير هذا العام تحت عنوان “حوكمة أفضل…اقتصاديات أفضل”.

كما سلط التقرير الضوء على أهم الإنجازات التي حققها الاقتصاد المصرى في العام المالى 2018-2019، ومنها استمرار تحسن الوضع الاقتصادي، حيث نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6,5%.

وأشار إلى أن التقرير أبرز في الجزء المخصص  لتقييم الأداء في مصر، والإصلاحات الهيكلية التي قامت بها وزارة السياحة المصرية من خلال برنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، والذي أطلقته الوزارة في نوفمبر 2018، والتي أدت الى زيادة القدرة التنافسية والجاذبة لمصر عالميًا.

وأشار إلى أن مصر حققت رابع أعلى نمو في الأداء عالمياً في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة وفقًا للتقرير الذى صدر عن منتدى الاقتصاد العالمي 2019.

كما نوه عن حصول مصر على جائزة الريادة الدولية في السياحة لعام 2019 من المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC، وذلك تقديرًا للجهود المبذولة لتعزيز قطاع السياحة المصرى ليكون أكثر صلابة.

ولفت إلى قيام المملكة المتحدة برفع قيود الرحلات الجوية على مطار شرم الشيخ، كما استطاعت السياحة المصرية تحقيق رقم قياسي في الإيرادات السياحية التي بلغت 12.5 مليار دولار في السنة المالية 2018-2019.

وأشاد التقرير بالإصلاحات الهيكلية التي قامت بها وزارة السياحة التي أدت الى هذا التقدم الكبير في هذا القطاع.

من جانبها، أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، أن هذا التقرير المهم يبرز اهتمام المؤسسات الدولية بتجربة الإصلاح الهيكلي التي قادتها وزارة السياحة والتي أصبحت مثالاً يُحتذى به لدول أخرى، كما جاء في تقارير سابقة لمنظمة السياحة العالمية والمجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC.

وأضافت أن التقرير استعرض برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة، كمثال ناجح للحوكمة من خلال صياغة إطار للسياسات العامة الشاملة والمتماسكة والمتسقة، وذلك لتحقيق رؤية واضحة وهي تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال تنفيذ الإصلاحات الهيكلية التي تعزز القدرة التنافسية للقطاع وبما يتماشى مع الاتجاهات الدولية.

وأشارت إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة يرتكز على خمسة محاور هى: الإصلاح المؤسسى، والإصلاح التشريعى، والترويج والتنشيط، والبنية التحتية والاستثمار، والاتجاهات السياحية الحديثة.

وأوضح التقرير أن السياحة تمثل أكثر من 15% من الناتج الإجمالي المحلي الإجمالي لمصر، وأن القطاع الخاص كان له دور أساسي في ذلك، حيث إنه يمثل 98% من قطاع السياحة المصرى.

كما ساهمت إيرادات السفر والسياحة بنسبة 51.5% من إجمالي الصادرات الخدمية.

ولفتت الوزيرة إلى أن النتائج التي أبرزها هذا التقرير تعكس نجاح الجهود التي تبذلها وزارة السياحة بالتعاون مع الجهات ذات الصلة والقطاع الخاص.

كما تعكس أهمية الإصلاحات الهيكلية، لاسيما ما تحقق على أرض الواقع في قطاع السياحة المصرى.

وأكدت أنه بالرغم من أن الاصلاح الهيكلى يكون دائمًا هو الأصعب والأطول فى تحقيقه، لكنه في النهاية يضع الدول على مسار مستدام من التنمية ويزيل العقبات التى تقف حائلا أمام إطلاق الطاقات الكامنة بأي قطاع، وهذا ما قمنا به في وزارة السياحة.

وأضافت أن نتائج هذا التقرير الهام تؤكد أن قطاع السياحة يسير بخطى ثابتة على الطريق الصحيح لتحقيق التنمية المستدامة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »