سيـــاســة

وزارة الخارجية تستنكر الاعتداء على السفارة الأمريكية في بغداد

تناشد وزارة الخارجية كل الأطراف النأي بالعراق عن جميع التجاذبات الدولية

شارك الخبر مع أصدقائك

تابعت وزارة الخارجية بقلق بالغ الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الأمريكية في بغداد على يد بعض المتظاهرين، ومن ثم فإنها تستنكر هذا الهجوم باعتباره انتهاكاً للمواثيق الدولية، وتؤكد في هذا السياق على أهمية الحفاظ على حرمة المقرات الدبلوماسية وفق ما تقضى به تلك المواثيق.

وتناشد وزارة الخارجية كل الأطراف النأي بالعراق عن جميع التجاذبات الدولية والإقليمية التي تؤثر سلباً على أمنه واستقراره.

يذكر أن الوزير سامح شكري قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع ” روبرت أوبراين ” مستشار الأمن القومي الأمريكي الخميس ، للتباحُث حول أوجه العلاقات الثنائية بين مصر و الولايات المتحدة الأمريكية ، فضلاً عن مستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ، و في مقدمتها التطورات على الساحة الليبية ، و ذلك في إطار التنسيق المستمر بين مصر و الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح المستشار أحمد حافظ ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ، بأن الوزيريّن تطرقا خلال الاتصال إلى سُبل دفع أوجه التعاون الاستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة في شتى المجالات ، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

وأضاف أن الجانبين تبادلا الرؤى حول مستجدات الأوضاع الإقليمية ، حيث استعرض الوزير شكري الموقف المصري إزاء التطورات المتسارعة على الساحة الليبية ، معرباً عن إدانة مصر لقرار البرلمان التركي بتمرير المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه لإرسال قوات تركية إلى ليبيا ، و ما يمثله ذلك من تصعيد خطير يهدد الأمن و السلم و يزيد من تعقُد الأوضاع في ليبيا.

و اختتم المتحدث باسم وزارة الخارجية تصريحاته ، بالإشارة إلى أن وزير الخارجية أكد خلال الاتصال أهمية مواصلة التشاور و التنسيق الوثيق بين مصر و الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة حول جميع القضايا محل الاهتمام المشترك ، بما في ذلك قضية محاربة و القضاء على الإرهاب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »