سيـــاســة

وزارة الخارجية تحت إدارة بايدن تختار تغيير سياسة ترامب بشأن إيران

انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني عام 2018

شارك الخبر مع أصدقائك

اقترح مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب وزير الخارجية أنتوني بلينكين يوم الثلاثاء تغيير سياسة ترامب بشأن إيران بعد توليه المنصب.

    وقال بلينكين، خلال جلسة لتثبيته في المنصب عُقدت في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إن إدارة بايدن القادمة ستسعى إلى العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، المعروفة أيضا باسم الاتفاق النووي الإيراني، إذا عادت طهران إلى الامتثال.

تغيير سياسة ترامب بشأن إيران

    فقد سحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق في مايو 2018 وفرض عقوبات قاسية على إيران. وردا على ذلك، تخلت طهران تدريجيا عن بعض التزاماتها في خطة العمل الشاملة المشتركة منذ مايو 2019.

اقرأ أيضا  وزير الخارجية يبحث مع نظيره الأمريكي سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين

    وذكر أن “الرئيس المنتخب يعتقد أنه إذا عادت إيران إلى الامتثال، فسنفعل المثل أيضا”، بنية السعي إلى التوصل إلى “اتفاق أطول وأقوى”.

    وأشار بلينكين إلى أن الهدف من التوصل إلى اتفاق جديد مع إيران سيشمل برنامج إيران الصاروخي وأنشطتها في المنطقة، فيما أكد قائلا “نحن بعيدون جدا عن هناك”.

    وأعرب بلينكين، اليهودي، عن دعمه لحل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين، وهو موقف سياسي أيدته الحكومات الأمريكية المتعاقبة على مدى عقود، لكن إدارة ترامب تخلت عنه إلى حد كبير.

    وقال “المهم هو التأكد من عدم اتخاذ أي من الطرفين خطوات تجعل الاقتراح الصعب بالفعل أكثر صعوبة”.

اقرأ أيضا  خطة البرلمان تناقش الحساب الختامي لـ«المجتمعات العمرانية» و«التنمية الصناعية» الأسبوع المقبل

    وشكك بلينكين في تصنيف جماعة الحوثي اليمنية “جماعة إرهابية”، وهو ما أعلنه الأسبوع الماضي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمضاعفة حملة الضغط على إيران.

    وأضاف أن الإدارة القادمة ستمدد معاهدة ضبط تسلح رئيسية مع موسكو.

    وقال بلينكين، عندما سُئل عما إذا كانت إدارة بايدن ستمدد المعاهدة الجديدة لخفض الأسلحة الإستراتيجية التي تنتهي في 5 فبراير، “أعتقد أننا سنسعى إلى تمديد”.

    تنص المعاهدة على الحد من عدد الرؤوس الحربية النووية وأنظمة الإطلاق الإستراتيجية التي يقوم كلاهما بنشرها، ويمكن تمديدها لمدة أقصاها خمس سنوات بناء على موافقة البلدين.

    تجدر الإشارة إلى أن بلينكين (58 عاما)، تقلد منصب نائب مستشار الأمن القومي ونائب وزير الخارجية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما. وكان بلينكين، وهو مساعد مقرب لبايدن منذ قرابة عقدين من الزمان، أحد أوائل أعضاء الحكومة الذين اختارهم بايدن.

اقرأ أيضا  برلماني: مبادرة «المركزي» بدعم الشركات هدفها تذليل العقبات أمام المشروعات الصغيرة

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »