ثقافة وفنون

وزارة الثقافة تنعي مدرب الأسود محمد الحلو

ساهم الراحل في انتشار فنون تدريب الوحوش في مصر والعالم، وابتكر العديد من الأساليب لترويضها،

شارك الخبر مع أصدقائك

نعت وزارة الثقافة وجميع الهيئات والقطاعات، لاعب السيرك الشهير ومدرب الحيوانات المفترسة العالمي محمد الحلو ، الذي رحل عن عالمنا اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 74 عاما بعد صراع مع المرض .

ووفقا للصفحة الرسمية لوزارة الثقافة المصرية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فإنه من المعروف أن الراحل ينتمي إلى عائلة الحلو ويعد أحد رموز السيرك القومي ومن مؤسسيه.

وساهم الراحل في انتشار فنون تدريب الوحوش في مصر والعالم، وابتكر العديد من الأساليب لترويضها، قدم الكثير من العروض في مصر ومختلف الدول وحقق شهرة عالمية.

كان الموت، قد غيب صباح اليوم الأربعاء ، مدرب الأسود العالمى محمد الحلو (الابن) وذلك بعد صراع مع المرض ، عن عمر يناهز 72 عاما ، وذلك وفق ما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط على صفحتها الرسمية.

وقال عزوز عادل عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية – بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط – إنه من المقرر تشييع جثمان “الحلو” عقب صلاة عصر اليوم من مسجد السيدة نفيسة ، وسيقام العزاء بعد غد الجمعة بمسجد الحامدية الشاذلية.

كان مدرب السيرك المصري العالمي محمد الحلو قد تعرض لتدهور حاد في حالته الصحية، أدى لدخوله العناية المركزة منذ خمسة أيام، ووضع على أجهزة التنفس الصناعي، إثر إصابته بميكروب خطير، أثناء جلسات الغسيل الكلوي حيث يخضع لها منذ عدة أشهر، لإصابته بفشل كلوي حاد.

يشار إلى أن عائلة الحلو – التي أسست السيرك القومي في مصر – لا يزال أفرادها يعملون في ترويض وتدريب الأسود والنمور في السيرك حتى اليوم، حيث تقدم حاليا “لوبا” ابنة محمد الحلو عروض الوحوش في السيرك، وكذلك ابنته الأخرى “أوسة”، والاثنتان ورثتا المهنة الخطرة عن والديهما وأجدادهما.

كان “الحلو” قد تعرض لتدهور حاد في حالته الصحية، أدى لدخوله منذ ثلاثة أيام العناية المركزة، ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي، بعد إصابته بميكروب خطير أثناء جلسات الغسيل الكلوي، وحرصت نقابة المهن التمثيلية على زيارته خلال الأيام الماضية، تسهيلاً لإجراءات الفحوصات والتحاليل الطبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »