لايف

وزارة الثقافة تخاصم مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية

كتب - محمود طه:   أزمة مالية حادة يتعرض لها مهرجان الاسماعيلية للفنون الشعبية والذي افتتحت دورته الخامسة عشر السبت الماضي بالمسرح الروماني في الاسماعيلية في احتفال حضره اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية في…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمود طه:
 
أزمة مالية حادة يتعرض لها مهرجان الاسماعيلية للفنون الشعبية والذي افتتحت دورته الخامسة عشر السبت الماضي بالمسرح الروماني في الاسماعيلية في احتفال حضره اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية في المحافظة، وفي غياب أي تمثيل لوزارة الثقافة المصرية.
 
كشف اللواء عبد الجليل الفخراني، محافظ الاسماعيلية، أن المهرجان أقيم هذا العام بالجهود الذاتية لشعب الاسماعيلية، لأن الدعم المالي من وزارتي الثقافة والمالية لم يصل بعد الي المهرجان، وهو ما وضع المهرجان الذي يستضيف فرقا تمثل 15 دولة بالاضافة الي 6 فرق مصرية في أزمة مالية حادة، خاصة أن ميزانية محافظة الاسماعيلية لا يوجد بها بند مصروفات خاصة لادارة المهرجان.
 
وأبدي اللواء الفخراني أسفه لهذا الوضع ولعدم حضور أي ممثل لوزير الثقافة خاصة أنه كان يتمني عودة قوية للمهرجان الذي توقف 4 سنوات لأسباب مادية ومعنوية.
 
والجدير بالذكر أن المهرجان هذا العام – الذي يقام تحت عنوان »الفن رسالة سلام« تشارك فيه فرق لـ15  دولة هي جورجيا، رومانيا، بولندا، بلغاريا، روسيا، أرمينيا، مقدونيا، استونيا، اسبانيا، أوكرانيا، لا تفيا، أندونيسيا، فلسطين، الجزائر ومصر التي تشارك منها 6 فرق، وقال الفخراني إنه تم توجيه الدعوة لجميع الدول العربية الا أنه لم تستجب سوي الجزائر وفلسطين.
 
يذكر أن مهرجان الاسماعيلية هو أحد أعضاء منظمة السيوف الدولية وهي تابعة للأمم المتحدة ومتخصصة بالفن الشعبي ومقرها في فرنسا وتضم 37 دولة والهدف من اقامتها هو نشر الثقافة في جميع دول العالم خاصة الفن الشعبي الذي يعبر عن حضارة كل دولة وأصالتها.
 

شارك الخبر مع أصدقائك