استثمار

وزارة البيئة تخصص 6 ملايين يورو لإنتاج البلاستيك القابل للتحلل

ياسمين فؤاد: 2 مليون دولار من الاتحاد الأوروبى لإعداد دراسات الحد من استخدامه

شارك الخبر مع أصدقائك

 تعكف وزارة البيئة على إعداد مخطط للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام ، لاسيما وأن الإنتاج المحلى منها يبلغ 2 مليون طن سنويًا ، الأمر الذى يمثل ضررًا بالغًا على البيئة وحياة الإنسان، وفق ما صرحت به الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة ، مضيفةً أنه تم تخصيص 6 ملايين يورو للمصانع المنتجة للبلاستيك لدعم إنشاء خطوط إنتاج الأكياس القابلة للتحلل.

وأضافت وزيرة البيئة فى تصريح خاص لـ«المال» – أن الاتحاد الأوروبى منح وزارة البيئة 2 مليون دولار،

لإعداد الدراسات العلمية للمشروع الذى يهدف إلى الحفاظ على البيئة،

مشيرةً إلى أن الوزارة تعمل على توفير البديل للأكياس البلاستيكية للحد من انتشارها.

ضوابط الحد من الأكياس البلاستيكية

جاء ذلك على هامش ورشة العمل التى نظمتها الوزراة أمس بالتعاون مع مركز النشاط الإقليمى للإنتاج والاستهلاك المستدام بإسبانيا والتابع لبرنامج

عمل البحر المتوسط  تحت عنوان «ضوابط الحد من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام»،

بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة.

آليات لتحفيز الممنتجين

وأضافت ياسمين فؤاد أن الوزارة تعمل على خلق آليات تحفيزية للمصنعين العاملين فى إنتاج الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل،

بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة واتحاد الصناعات وشركاء آخرين،

منوهةً إلى أن «الصناعة» هى المحور الأساسى لتوفير البدائل القابلة للتحلل وفقًا للمعايير البيئية.

 وأكدت أن « الهايبر ماركت » والصيدليات تعد أكثر الأماكن استهلاكا للأكياس البلاستيكية،

مشيرةً إلى أنه تم التعاقد مع  8 «هايبر ماركت» لاستخدام الأكياس القابلة للتحلل،

وتشجيع المواطنين على اقتنائها، لا سيما وأنه سيتم توفيرها بأسعار مخفضة.

وتوقعت سرعة استجابة المواطنين للمبادرات البيئية من خلال الأنشطة المجتمعية والمشاركة الفعالة،

والتى تعد أبرز محاور العمل البيئى بهدف خلق أجيال لديها وعى بأهمية الحفاظ على البيئة.

وزيع 10 آلاف «شنطة»

وأوضحت أنه تم توزيع 10 آلاف «شنطة» متعددة الاستخدام على المواطنين فى الأسواق،

مؤكدةً ضرورة توعية المرأة والعاملين والمزارعين بأضرار البلاستيك،

وتابعت أن هناك حملات توعوية ومنها حملة «Very Nile» التى تتشارك معها الوزارة فى جمع المخلفات بمشاركة أعداد كبيرة من الشباب.

واستعرضت ورشة العمل أمس الدراسات والأفكار مع المصنعين والمجتمع المدنى والمستهلكين والخبراء،

وأعلنت الوزيرة عن إطلاق رابط على الموقع الإلكترونى

لوزارة البيئة لتلقى المبادرات والأفكار لآليات الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية وتقديم الدعم للمشاركة الفعلية لخلق حلول لها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »