استثمار

وزارة الآثار: متحف شرم الشيخ يستقبل أول 3 قطع (صور)

وزارة الآثار استأنفت العمل بالمتحف بعد توقف 8 سنوات، بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبل متحف شرم الشيخ، اليوم السبت، أولى القطع الأثرية التي سيتم عرضها ضمن سيناريو العرض المتحفي الخاص به. أوضح مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف في وزارة الآثار ، أن القطع ضمت قطعة ضخمة لرأس تمثال من الجرانيت الوردي للإله حتحور لعرضه بالفناء الخارجي للمتحف.

وأضاف أن القطعة الثانية تصور تمثال أسد من الجرانيت الأحمر، وسيتم عرضه بالفناء الخارجي، والثالثة هي عمود للإله حتحور من الشست يطلق عليه عمود إبريس من الأسرة 26، صور عليه الخرطوش الخاص بالملك، وسيتم عرضه داخل المتحف كأول قطعة تستقبل الزوار.

ولفت عثمان إلى أن اختيارات القطع جاءت وفقًا لسيناريو العرض المتحفي، المقرر من قبل لجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي وبعد الحصول على موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية، وانتهت اللجنة من إعداد سيناريو العرض والاختيار النهائي للقطع وسيتم عمليات نقل الآثار تباعًا خلال المرحلة القادمة في أماكن عرضها الدائمة، ووصلت إلى المتحف الأسبوع الماضي فتارين العرض، وسيتم تركيبها خلال هذا الأسبوع.

وأكد عثمان أن عملية نقل القطع جاءت وسط إجراءات أمنية، تحت إشراف مجموعة من أثريين ومرممين وزارة الآثار، مع مراعاة اتباع كافة الطرق العلمية المتبعة لتغليف ونقل الآثار الثقيلة والتى تضمن سلامة الآثر.

تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى للمتحف

من جانبه، أوضح العميد هشام سمير مساعد وزير الاثار للشؤون الهندسية والمشرف العام علي القاهرة التاريخية، أن وزارة الآثار تقوم بتنفيذ المشروع بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى للمتحف، ليصبح بذلك أول متحف للآثار ومركز للحضارات ووجهة ثقافية وسياحية للمدينة.

وأضاف أن وزارة الآثار استأنفت العمل بالمتحف منذ شهر سبتمبر 2018، بعد توقف دام 8 سنوات، بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من أعمال التشطيبات المعمارية بقاعات العرض والكافيتريات والمحلات التجارية، التى يبلغ عددها 17 محلًا إضافة إلى 11 للحرف الأثرية والتراثية.

في سياق متصل، قال الدكتور محمود مبروك، مستشار وزير الآثار للعرض المتحفى، إن فكرة سيناريو العرض المتحفى لمتحف شرم الشيخ ستعكس مظاهر الحياة اليومية عند المصرى القديم وكذلك فى العصر الحديث، بحيث تروى القطع الأثرية مدى التقدم الحضارى الذى كان يعيشه المصرى القديم، وبرع فى صناعة الكراسى والمناضد والأسرة المريحة وكان يزين المائدة بالزهور ويأكل ويشرب فى أطباق وكؤوس من الخزف مختلفة الأشكال والألوان وكان يلبس أحدث الأزياء.

ويشمل سيناريو العرض المتحفى عرضا للحياه البرية، وكيف اهتم المصرى القديم بالحيوانات والطيور والزواحف والحشرات من حيث تربيتها أو تقديسها أو استئناسها أو علاجها، مؤكدًا أنه سيتم لأول مرة عرض ضخم لأشكال الحيوانات والطيور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »