لايف

ورشة عمل للتدريب على كيفية التعامل مع الطيور المهاجرة

مؤمن النزاوى:  قالت وزارة البيئة، انها انهت دورة تدريبة للعاملين على حماية الطيور المهاجرة تحت عنوان استراتيجية الاتصال والتوعية التنموية المستهدفة، وتم خلال الورشة عرض لأهمية مصر كمنطقة هامة لهجرة الطيور، حيث إن 34 منطقة عالمية هامة لهجرة الطيور تمثل…

شارك الخبر مع أصدقائك

مؤمن النزاوى:

 قالت وزارة البيئة، انها انهت دورة تدريبة للعاملين على حماية الطيور المهاجرة تحت عنوان استراتيجية الاتصال والتوعية التنموية المستهدفة، وتم خلال الورشة عرض لأهمية مصر كمنطقة هامة لهجرة الطيور، حيث إن 34 منطقة عالمية هامة لهجرة الطيور تمثل 35000 كم مربع أى حوالى 3.5% من مساحة مصر، كما تم الإشارة إلى المناطق والمسارات الهامة للطيور المهاجرة فى مصر، ويعد الهدف الرئيسى للمشروع دمج اجراءات صون الطيور الحوامه المهاجرة ضمن القطاعات التنموية التى تؤثر بالسلب على هجرة الطيور (مثل: الصيد – الكهرباء والطاقة – الزراعة – إدارة المخلفات – السياحة) من خلال توفير الدعم الفنى والتنظيمى لأنشطة تلك القطاعات للتقليل من أثارها السلبية وتنفيذ أنشطة صديقة لهجرة الطيور الحوامة.

 

وعلى المستوى الوطنى يهدف المشروع إلى رفع الوعى البيئى داخل القطاعات التنموية ومتخذى القرار والمجتمعات المحلية بمصرو دعم القدرات الوطنية من أجل دمج مفاهيم صون الطيور الحوامه المهاجرة داخل القطاعات المستهدفة وأيضا دمج إجراءات صون الطيور الحوامة المهاجرة بطريقة فعالة ضمن خطط وبرامج القطاعات المستهدفة بالإضافة إلى تطوير وتحديث الإجراءات الخاصة بصون الطيور الحوامه المهاجرة بقطاع حماية الطبيعة.

يشمل مشروع الطيور الحوامة المهاجرة الدول الواقعة بمسار هجرة الطيور ويتم تنفيذه على مرحلتين تضم المرحلة الإولى الأردن و مصر ولبنان وتضم المرحلة الثانية الأردن و مصر ولبنان وجيبوتى وسوريا والسعودية وفلسطين واليمن والسودان واثيوبيا واريتريا.

وقام المشروع بدعم قطاع حماية الطبيعة من خلال تكوين فريق وطنى لرصد الطيور المهاجرة مكون  25من فرد من العاملين بالقطاع وتم تنفيذ دوات تدريبية ميدانية متخصصة لهم من قبل خبراء دوليين لأعضاء فريق رصد الطيور المهاجرة لتدريبهم على تعريف وتصنيف ورصد الطيور الحوامة (العين السخنة – الزرانيق). بالإضافة إلى توحيد وتعريب نماذج الرصد الخاصة بالطيور الحوامة وتعميمها على المحميات الواقعة بالمسار .

كما تم من خلال المشروع إعداد عدد من الدراسات حول التشريعات الوطنية المتعلقة بالطيور المهاجرة أو بمسار هجرة الطيور” وكذا حول الوضع الحالى والمستقبلى للمناطق الهامة للطيورخارج شبكة المحميات الطبيعية بمصر” بالإضافة إلى دراسة عن تقييم الوضع البيئى الحالى لعدد 6 مواقع عالمية هامة لهجرة الطيور الحوامة بالإضافة إلى بتدشين صفحة على الفيس بوك للمهتميين بالطيور”Birding Egypt 2012 “وصل عدد المشاركين فيها أكثر من 220 عضو حتى الآن وسيتم عمل مزيد من الرواج لهذه الصفحة فى كافة الجامعات والهيئلت المعنية .

شارك الخبر مع أصدقائك