لايف

وجه ماري تيريز‮.. ‬ثورة بيگاسو علي‮ »‬التقليدي‮«‬

كتبت - رانيا عوض : تعد لوحة »وجه ماري تيريز« من أهم لوحات المدرسة التكعيبية لرائدها الفنان المتميز بابلو بيكاسو. رسم بيكاسو صورة لوجه من زاويتين جانبيتين وأمامية  في نفس الوقت، وقد أكد الفنان في اللوحة علي عناصر التضاد والتحريف،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – رانيا عوض :

تعد لوحة »وجه ماري تيريز« من أهم لوحات المدرسة التكعيبية لرائدها الفنان المتميز بابلو بيكاسو.

رسم بيكاسو صورة لوجه من زاويتين جانبيتين وأمامية  في نفس الوقت، وقد أكد الفنان في اللوحة علي عناصر التضاد والتحريف، حيث شبه بيكاسو وجه المرأة والاشياء والفراغات بالاشكال الهندسية ليقدم الوجه من زاويتين، كما وضع العينين من جانب واحد من الوجه، ونلاحظ في العمل تكثيفاً لاستخدام الالوان الزرقاء والصفراء ورسم الشعر بالاخضر وإحدي العينين بالوردي والثانية بالأزرق، ليعطي رؤيته الخاصة عن الفتاة التي قابلها مصادفة واقام معها علاقة وأنجبت له ابنته »مايا«.. وقد جسد بيكاسو بهذا العمل الجمال المطلق إلي جانب الرقة والحنان باناقة وفخامة، حيث رسم اللوحة برؤيته الخاصة المختلفة عن الصورة الفوتوغرافية.

 تعد اللوحة نموذجاً فريداً .. وثورة علي الفن التقليدي.. ذلك ان بيكاسو هو بحق فنان القرن العشرين ورائد المدرسة التكعيبية وأحد عباقرة الفن التشكيلي الذين قادوا التمرد علي المدارس التقليدية في الفن، وسعي الي إدخال الحداثة علي الفن التقليدي الذي كان سائدا في ذلك الوقت، وذلك من خلال أفكاره الخلاقة غير التقليدية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »