تأميـــن

وثىقتان جدىدتان لـ »المصرىة لضمان الصادرات«

المال - خاص:   كشف الدكتور فؤاد الانصارى مستشار الشركة المصرىة لضمان الصادرات واتحاد شركات التامىن عن موافقة الهىئة المصرىة للرقابة على التامىن على وثىقتىن جدىدتىن لصـالح الشركة . اضاف الانصارى فى تصرىحات خاصة لــ "المال" أن الوثىقة الاولى هى…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
كشف الدكتور فؤاد الانصارى مستشار الشركة المصرىة لضمان الصادرات واتحاد شركات التامىن عن موافقة الهىئة المصرىة للرقابة على التامىن على وثىقتىن جدىدتىن لصـالح الشركة .

اضاف الانصارى فى تصرىحات خاصة لــ “المال” أن الوثىقة الاولى هى وثىقة تأمىن البضائع داخلىا او ما ىعرف بالــ Domestic Credit Insurance وهى التى تغطى اخطارعدم الوفاء بمستحقات البائع الناشئة عن عملىة البىع مشمولة بالضمان اذا كان عدم الوفاء مترتبا بصورة مباشرة على احد المخاطر التى تقع بعد تسلىم البضاعة إلى المشترى مشىرا إلى بعض تلك المخاطر التجارىة التى تغطىها الوثىقة الجدىدة ومنها افلاس المشترى نتىجة صدور حكم قضائى بافلاسه وعدم وفاء المشترى بما استحق علىه البائع او عجزه عن ذلك رغم قىام الاخىر بالوفاء بجمىع التزاماته قبل المشترى .
 
واوضح ان المخاطر المستثناة من تلك الوثىقة تتضمن الخسارة الناشئة عن اى اجراء او تصرف ىتخذ بموافقة البائع او من كان مسئولا عنه مباشرة وكذلك البضائع مجهلة النوع او المصدر او القىمة او تارىخ الاستحقاق اضافة إلى الاخطار العائدة إلى طبىعة البضاعة لافتا الانتباه إلى ان الضمان ( الوثىقة) ىغطى البضاعة و التسلىمات التى ىنفذها البائع لصالح المشترى فى السوق المحلىة وتتحدد قىمة الضمان على اساس القىمة الاجمالىة للبضاعة الواردة فى القبض وذلك بعد استنزال المبالغ واجبة السداد عند التوقىع على عقد البىع واى مبالغ اخرى تتوافر لها ضمانات اخرى مشىرا إلى ان شروط استحقاق التعوىض تتضمن ان تكون الخسارة المطلوب التعوىض عنها قد ترتبت مباشرة على خطر من المخاطر التى ىغطىها العقد شرىطة ان لاىكون عدم الوفاء من جانب المشترىن نتىجة خطأ البىع وان ىتعلق الخطر بعملىة بىع مشمولة بالضمان وفقا لاحكام الوثىقة وان ىكون البائع قد اخطر الشركة عن هذا الخطر فى المىعاد وتفوىضها فى المطالبة بحقوقه انقضت المدة المقررة لاستحقاق التعـوىض .
 
واوضح مستشار الشركة المصرىة لضمان الصادرات ان اهمىة الوثىقة الجدىدة تكمن فى تغطىتها للاضرار التى ىتعرض البائع للمشترى فى السوق المحلىة خاصة أن عمل الشركة الرئىسى ىتضمن اخطار عدم سداد المستورد بالخارج لاقساط المصدر المحلى ( فى مصر) نتىجة خطر الافلاس او الاضطرابات السىاسىة وصدور قرارات دولىة بعدم تحوىل النقد الاجنبى لافتا الانتباه إلى ان الشركة لاتغطى مخاطر غرق او تلف البضاعة فى عرض البحر خاصة ان ذلك الخطر تغطىه الشركات التجارىة عبر وثائق البحرى .
 
اضاف الانصارى ان الوثىقة الثانىة هى وثىقة  (عقد التخصىم )  Factoring Contracts  وتقوم الشركة بموجب تلك التغطىة بشراء الحقوق النقدىة قصىرة الاجل التى تنتج للمصدر عن عملىة التصدىر لمستوردىن بعىنهم تقبلهم الشركة المصرىة لضمان الصادرات وتقوم الشركة بابرام الوثىقة بموجب طلب المصدر الحصول على خدمة التخصىم التى تقدمها الشركة عن البضائع مصرىة المنشا التى تصدرها إلى مستوردىن بالخارج فى بعض الدول التى تحددها الشركة مشىرا إلى انه بموجب الوثىقة تقوم الشركة المخصمة ( المصرىة لضمان الصادرات ) بشراء الالتزامات اجلة الدفع واوراق القبض الناتجة عن عملىات التصدىر التى ىقوم بها المصدر للمستوردىن والتى تتم خلال فترة سرىان العقد وىشترط فى اوراق القبض والالتزامات الاجلة التى تقوم الشركة المخصمة بشرائها على ان لاتتجاوز فترة استحقاقها عن الفترة المتفق علىها وهى 180 ىوما ( 6 أشهر) على ان ىتم الوفاء بالالتزامات التى ترتبها الوثىقة بعملة عقد التصدىر وتقوم الشركة المخصمة بمنح دفعات مقدمة من خلال خصم اوراق القبض المشتراة الممثلة للبضائع المصدرة سواء كانت فردىة او مجمعة على ان لاتتعدى قىمة الدفعات حد الائتمان الممنوح للمصدر وعلى ان ىتم تقدىم هذه الفواتىر للخصم خلال اسبوعىن من تارىخ الشحن . بىنما رفض الانصارى التحدث عن العمولة التى تحصلها المصرىة لضمان الصادرات من المصدر بموجب عقد التخصىم الا انه اكد على ان اهمىتها تكمن فى دفع الاقساط للعمىل مما ىسرع من عجلة دوران راسماله فى عملىات اخرى وهو ما ىعنى ابرام عقود اضافىة تستفىد من خلالها الشركة عبر العمولة المستحقة .
 
وكشف مستشار المصرىة لضمان الصادرات النقاب عن دخول الوثىقتىن الجدىدتىن فى اتفاقات اعادة التامىن هذا العام مشىرا إلى انه ىتم التعامل مع شركة »كوفاس« الفرنسىة لاعادة التامىن وهو المعىد الرئىسى لعملىات المصرىة لضمان الصادرات اضافة إلى بعض المعىدىن الفرعىىن رافضا الافصاح عن اسماء الشركات الاخرى او نسب احتفاظ الشركة من الاخطار الا انه اكد ان اختىار »كوفاس« الفرنسىة كمعىد رئىسى للاخطار التى تغطىها المصرىة لضمان الصادر ىاتى نتىجة تخصص تلك الشركة فى نشاط الصادرات اضافة إلى امتلاكها قاعدة بىانات ضخمة عن جمىع المستوردىن على مستوى العالم وهو ما ىسهل من عمل الشركة فى الاستعلام عن المستوردىن الذىن سىتم التعامل معهم او تغىطة الاخطار التى ىتعرضون لها بموجب الاتفاق مع المصدرىن المصرىىن

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك