تأميـــن

وثائق التأمين طويلة الأجل تظهر مجددًا فى «ممارسة» مكتبة الإسكندرية

بإجمالى 3.2 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

طرحت مكتبة الإسكندرية ممارسة عامة على شركات التأمين العاملة فى السوق المحلية، لتغطية أصولها الثابتة والمتداولة المملوكة لها أو فى حيازتها، وأيضًا فروعها الإدارية والمواقع التابعة داخل مصر، والمسئوليات الخاصة بها.

ووفقًا لكراسة الشروط، التى حصلت «المال» على نسخة منها، يشترط تغطية جميع الأخطار والتغطيات الإضافية لمدة 3 سنوات، أو ما يُعرف بعقود التأمين طويلة الأجل long term.

قال مسئول وثيق الصلة بالممارسة إن مبالغ التأمين تصل إلى 3.2 مليار جنيه، منها 200 مليون لتغطية أخطار الإرهاب والتخريب والعنف السياسي، لافتًا إلى أنه من المقرر عقد لجنة فتح المظاريف يوم 19 من الشهر الحالي.

وأشار إلى أن التغطية التأمينية للمكتبة كانت فى حوزة شركة GIG خلال الفترة الماضية، واعتبر أن منح الشركات 10 أيام فقط لمعاينة الأصول- الفترة ما بين توفير كراسات الشروط والمعاينة فى 9 من الشهر الحالي، وحتى عقد لجنة فتح المظاريف يوم 19- غير كافٍ بسبب ضخامة الأصول ومبالغ تأمينها.

مدة البوليصة ثلاث سنوات وتسدد قيمتها على دفعات ربع سنوية

وأوضح أنه وفقًا للممارسة، يبدأ سريان التغطية يوم 31 مارس المقبل ولمدة ثلاث سنوات، مشيرًا إلى أن الكراسة تنص على سداد إجمالى قيمة التعاقد على دفعات ربع سنوية بواقع 12 دفعة.

فى السياق نفسه أكد مسئول تأمينى بارز أن هناك وجهة نظر تشير إلى مخالفة وثائق التأمين طويلة الأجل لقرارات صادرة من الهيئة العامة للرقابة على التأمين منذ تسعينات القرن الماضي، إضافة إلى وجود توصيات من اتحاد شركات التأمين بمنع تلك الوثائق، مضيفًا أن وجهات النظر الأخرى تؤكد عدم ممانعة الهيئة والاتحاد؛ كونها لا تخالف المعايير الفنية.

وأشار إلى أن شروط وثائق Long Term تتضمن مادة تضمن لشركة التأمين مراجعة التسعير بشكل دورى حال تغيرت الظروف المحيطة، كما يمكن إلغاء التغطية كاملة عند عدم استجابة العميل لطلب الشركة بتعديل شروط الوثيقة وإعادة النظر فى تسعيرها.

وقال المصدر إن هناك إجماعًا بسوق التأمين على أن الوثائق طويلة الأجل تضمن حدًّا أدنى من حصيلة الأقساط السنوية لشركة التأمين، من خلال الاحتفاظ بمحافظ الأخطار الكبرى لمدد طويلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »