اقتصاد وأسواق

.. والبنوك تزيد مخصصات قروض الرهن العقاري عالية المخاطر

تشير توقعات الخبراء والمحللين الي ان البنوك الخليجية ستقوم بزيادة مخصصات قروض الرهن العقاري عالية المخاطر علي مدار الاشهر المقبلة حيث من المتوقع أن تتأثر المؤسسات المالية خاصة في السعودية والكويت بشكل سلبي من خسائر قروض الرهن العقاري عالية المخاطر.…

شارك الخبر مع أصدقائك


تشير توقعات الخبراء والمحللين الي ان البنوك الخليجية ستقوم بزيادة مخصصات قروض الرهن العقاري عالية المخاطر علي مدار الاشهر المقبلة حيث من المتوقع أن تتأثر المؤسسات المالية خاصة في السعودية والكويت بشكل سلبي من خسائر قروض الرهن العقاري عالية المخاطر.
 
واوضحت نشرة »ميد« الاقتصادية المتخصصة في شئون الشرق الأوسط أن مؤسسة الخليج الاستثمارية – وهي أحد البنوك الاستثمارية التي تشترك فيها دول مجلس التعاون الخليجي، ومن المتوقع أن تقوم بزيادة المخصصات لمواجهة الخسائر المصاحبة الاستثمارات قروض الرهن العقاري عالية المخاطر وذلك عند اعلان المؤسسة النتائج المالية للنصف الاول من العام الحالي.
 
واوضحت البنوك الخليجية أنها ربما تضطر لزيادة هذه المخصصات لتصل الي 200 مليون دولار.
 
وكانت مخصصات هذه البنوك لقروض الرهن العقاري قد وصلت الي 246 مليون دولار في نهاية العام الماضي ويتم ضخ استثمارات قروض الرهن العقاري حول العالم عن طريق المنتجات المالية المعقدة مثل الاذرع الاستثمارية المهيكلة وهي وحدات تنشئها البنوك للاستثمار في منتجات خارج ميزانياتها.
 
وقال روبرت سيرسفيلد المحلل المالي بوكالة »فيتش« للتقييم انه من المتوقع ان تقوم مؤسسة الخليج الاستثمارية المهيكلة في النصف الاول من العام الحالي.
 
وأوضح احد اصحاب البنوك في البحرين أن التدهور المستمر في قيمة الاستثمارات المهيكلة يعني أنه من المحتمل التعرض لخسائر اخري حيث إن مؤسسة الخليج ربما تقوم بشطب ديون أخري تصل قيمتها الي 200 مليون دولار.
 
يذكر ان مؤسسة الخليج الاستثمارية غير مدرجة في البورصة لذلك ليست مضطرة للإعلان عن البيانات الربع سنوية ولكنها تصدر نتائجها النصف سنوية ومن المنتظر ان تعلن عن بياناتها المقبلة بحلول منتصف يوليو المقبل ومن المتوقع أن تقوم العديد من البنوك الخليجية بشطب المزيد من الديون العقارية.
 
ويعتبر بنك أبوظبي التجاري هو أول بنك يقوم بالاعلان عن تعرضه لخسائر قروض الرهن العقاري عالية المخاطر وذلك عندما قام بشطب ديون بنحو 19 مليون دولار في الربع الثالث من العام الماضي في حين انها وصلت الي 152 مليون دولار بحلول نهاية 2007.
 
وكان بنك الخليج الدولي الذي وصلت مخصصاته لقروض الرهن العقاري عالية المخاطر في العام الماضي الي مليار دولار من أكثر البنوك التي تأثرت بشكل سلبي من الخسائر العقارية حتي الآن.
 
وقال سيرسفيلد إن عددا قليلا من البنوك السعودية أوضحت تعرضها للمنتجات المهيكلة في حين أنها سوف تكتشف وجود خسائر قروض الرهن العقاري في موازناتها في الفترة المقبلة ولكنها لم تعلن بشكل رسمي عن ذلك إلا أنها مازالت لم تصل لنفس حجم شطب الديون مثل بنك الخليج الدولي.
 
وأشار يرفين كنوكس المدير التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري الي أنه يوجد نقص في الشفافية في القطاع المالي في البنوك الخليجية حيث إن عددا محدودا من المؤسسات المالية هي التي أعلنت عن تعرضها لخسائر القروض العقارية عالية المخاطر وأوضح ان بنك ابوظبي التجاري يعتبر اكثرها شفافية في اعلانه عن ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »