سيـــاســة

واشنطن تدافع عن منظمتين أدرجتهما الإمارات على قائمة الإرهاب

 دافعت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عن منظمتين أمريكيتين شملتهما قائمة دولة الإمارات للمنظمات الإرهابية.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات :

 دافعت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عن منظمتين أمريكيتين شملتهما قائمة دولة الإمارات للمنظمات الإرهابية.

والمنظمتان هما مجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية (كير) والجمعية الإسلامية الأمريكية (ماس).
وقال جيف راتكه، المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية إن “الولايات المتحدة لا تعتبر هاتين المنظمتين إرهابيتين، لكننا نطالب بمزيد من المعلومات من جانب حكومة الإمارات”.
وذكر راتكه أن مسؤولي الحكومة الأمريكية يجتمعون بشكل روتيني مع “طيف واسع من المنظمات الدينية، بما في ذلك هاتان المنظمتان، وإن كانت بعض آرائهما مثيرة للجدل أحيانا”.
وكانت الإمارات قد أصدرت قائمة سوداء مطلع هذا الأسبوع شملت “كير” و”ماس″ ضمن 80 جماعة جهادية ومسلحة في الإمارات والمنطقة العربية ومناطق أخرى من العالم.
وقال مركز “كير” إنه لا يوجد أي أساس يستند لحقائق لإدراجه هو وجماعات أمريكية وأوروبية أخرى على القائمة، ووصف تلك القائمة الإماراتية بأنها “صادمة وغريبة”.
ودعا “كير” الإمارات إلى إعادة النظر في القائمة وإزالته هو و”ماس″ وجماعات مدنية الأخرى من القائمة.
ويذكر أن قائمة المنظمات الإرهابية التي أصدرتها الإمارات تضم جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم “الدولة الإسلامية”، المعروف إعلامياً بداعش، والقاعدة.
وتصنف مصر والسعودية جماعة الإخوان على أنها منظمة إرهابية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »