اقتصاد وأسواق

واشنطن: الصين لا تتلاعب بقيمة عملتها

بي بي سي قررت الإدارة الأمريكية ألا تعتبر الصين بلدًا يتلاعب بقيمة عملته لأجل الحصول على أفضلية تجارية، ولكن وزارة الخزانة الأمريكية أضافت أن قيمة العملة الصينية اليوان ما زالت "منخفضة إلى حد كبير،" وحثت بكين على بذل جهد أكبر…

شارك الخبر مع أصدقائك

بي بي سي

قررت الإدارة الأمريكية ألا تعتبر الصين بلدًا يتلاعب بقيمة عملته لأجل الحصول على أفضلية تجارية، ولكن وزارة الخزانة الأمريكية أضافت أن قيمة العملة الصينية اليوان ما زالت “منخفضة إلى حد كبير،” وحثت بكين على بذل جهد أكبر من أجل معالجة ذلك .

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في تقريرها شبه السنوي، إن بكين لا تستوفى شروط الدولة التي تتلاعب بعملتها، مما كان سيفضي إلى فرض عقوبات تجارية أمريكية عليها .

ويقول منتقدو الصين في الولايات المتحدة إن بكين تتعمد خفض قيمة عملتها لخفض أسعار صادراتها .

وجاء في تقرير وزارة الخزانة: “إن السلطات الصينية قللت إلى حد كبير تدخلها في أسواق التحويل الخارجي منذ الربع الثالث من عام 2011 ، كما اتخذت الصين سلسلة من الخطوات الهادفة إلى تخفيف القيود التي تفرضها على حركة رؤوس الأموال، وذلك في نطاق خطة تهدف إلى اعتماد نظام تحويل أكثر مرونة .”

ولكن التقرير قال أيضا إنه على الصين عمل المزيد، وأن هناك “مبررات موضوعية” لرفع قيمة اليوان مقابل الدولار الأمريكي .

يذكر أن موضوع تلاعب الصين بقيمة عملتها من عدمه يعتبر قضية سياسية مهمة في الولايات المتحدة، وتتسبب في توتر بين أكبر اقتصادين في العالم .

وكان المرشح الرئاسي الجمهوري المهزوم ميت رومني قد وعد بأن يعتبر الصين بلدًا متلاعبًا بالعملة في أول يوم يتولى فيه الرئاسة .

وتقدم وزارة الخزانة تقريرًا إلى الكونجرس حول السياسة النقدية الصينية كل ستة شهور .

وكانت الصين قد ربطت عملتها بباقة من العملات الدولية منذ عام 2005، وما برحت قيمة اليوان ترتفع مقابل الدولار منذ ذلك الحين .

وقالت وزارة الخزانة في تقريرها إن قيمة اليوان قد ارتفعت بمعدل 9,3 بالمئة مقابل الدولار منذ يونيو 2010، بينما انخفض الفائض التجاري الصيني منذ ذلك الحين .

شارك الخبر مع أصدقائك