Loading...

.. وارتفاع أسعار البترول يجمد اتفاقيات تصدير الغاز

Loading...

.. وارتفاع أسعار البترول يجمد اتفاقيات تصدير الغاز
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الأثنين, 7 يناير 08

 
أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول أن مستويات الأسعار القياسية الحالية للزيت الخام لا تعكس التكلفة أو القيمة الحقيقية لأسعاره مشيراً إلي أن ارتفاع التكلفة أدي إلي تباطؤ نسبي في اتخاذ القرارات الخاصة بتنمية حقول الغاز من أجل إعادة تقييم وتعديل شروط الاتفاقيات القديمة، أشار وزير البترول خلال لقائه أمس الأول وأعضاء اتحاد الصناعات إلي أن بعض الدول بدأت فعلياً وقف عقود تصدير الغاز، مشيراً إلي أنه ليس من المنطقي أن تقوم أي دولة بما فيها مصر بتوقيع عقود تصدير غاز في ظل الفارق الكبير بين أسعار الغاز والبترول مطالباً المجتمع الدولي بدعم منتجي الغاز ليتم بيعه بسعر عادل.
 
أكد  فهمي أن مصر لن تصدر أي كمية غاز طالما هناك احتياجات بالسوق المحلية وسيتم توجيه الغاز المصري لقطاعي الصناعة والكهرباء في ظل النمو المطرد بهما.
 
وكشف فهمي أن المرحلة المقبلة ستشهد تحرير صناعة الغاز في مصر بما يسمح للمستهلكين بالشراء من الشريك الأجنبي من خلال التعامل مباشرة مع الشركات بما سيعود بالنفع علي الاقتصاد المصري، خاصة أن الحصة المصرية سيتم توجيهها للقطاعات الأكثر احتياجاً مثل إمداد السيارات والمنازل والصناعات كثيفة العمالة.
 
وحول توقعات ارتفاع أسعار البترول خلال الفترة المقبلة قال فهمي إن هناك انقسامات في الرؤية ويري معسكر انخفاض سعر البترول من الشهر الحالي ليصل سعره إلي 100 دولار للبرميل ويعقبه انخفاض آخر يناير المقبل ليصل إلي 75 دولاراً للبرميل في الوقت الذي توقع الفريق الآخر زيادة في أسعار البترول لا تقل عن %20 من سعر الآن.
 
وقال فهمي: إن هناك ثلاثة أسباب رئيسية أثرت علي زيادة أسعار البترول خلال الفترة الماضية منها وجود فجوة بين العرض والطلب ومضاربات أسعار البترول.
 
نفي وزير البترول وجود تباطؤ من قبل توصيل شركات الغاز الحكومية وشبكات توصيل الغاز تحتاج إلي التعامل بحساسية شديدة بخلاف شركات المياه أو الكهرباء.
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الأثنين, 7 يناير 08