نقل وملاحة

«وادى النيل للملاحة» تبحث مع مكتب استشارى مصرى تطوير ميناء سودانى

الهيئة تستهدف زيادة معدلات حركة الشحن والتفريغ بين البلدين

شارك الخبر مع أصدقائك

تتفاوض هيئة وادى النيل للملاحة النهرية مع أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة المصرية فى تطوير وإنشاء أرصفة الموانى، لتطوير أرصفة ميناء وادى حلفا بالسودان بغرض تنشيط حركة التجاره البينية مع الدول الإفريقية.

وقال د.معاوية سالم، وكيل أول وزارة النقل السودانية فى تصريحات لـ«المال»، إن مجلس إدارة الهيئة قرر تخفيض أسعار نقل الركاب من 3500 إلى 2950 جنيهاً للتذكرة من السودان لمصر، لافتاً إلى أن قرارات التخفيض تأتى فى إطار تنشيط حركة الركاب التى توقفت على مدار 5 أشهر بسبب جائحة كورونا.

وأوضح أنه سيجرى إصلاح مؤقت لأرصفة ميناء حلفا السودانى، بالإضافة لإنشاء رصيف حديث وتطوير الأرصفة الأربعة الحالية التى تعمل بشكل متقطع بسبب ظروف فنية تتعلق ببحيرة السد العالى.

اقرأ أيضا  ميناء شرق بورسعيد يستقبل ثلاث شحنات من معدات كوبري الفردان الجديد

ومن المقرر أن يستقبل الجانب السودانى وقيادات ميناء حلفا وفداً من المكتب الاستشارى المصرى لمعاينة الأرصفة، ووضع مخطط التطوير الأسبوع المقبل وفقا لما أكده المسؤول السودانى.

وقال إن السودان سيتحمل تكلفة التطوير، ويسعى لدعم ومساندة وزير النقل المصرى كامل الوزير فى التكلفة الاستثمارية للمشروع.

وأضاف أن الهيئة تستهدف زيادة معدلات حركة الشحن والتفريغ بين البلدين، وتدرس طرح مناقصة بين شركات الشحن والتفريغ المصرية والسودانية للعمل بالميناء، إضافة إلى مجموعة قرارات تستهدف تطوير الملاحة فى بحيرة السد العالى.

وقال إن زيارة رئيس الوزراء المصرى، د.مصطفى مدبولى للسودان فى أغسطس الماضى، ركزت على ضرورة تطوير النقل النهرى بين البلدين وتنشيط حركة التجارة.

اقرأ أيضا  «المصرية للملاحة» تٌنفذ بيعا جبريا للسفينة «المنوفية»

ولفت إلى أن البلدين سبق وأن وقعا بروتوكولاً لتطوير الموانئ التابعة لهيئة وادى النيل منذ خمس سنوات، ويتم حالياً العمل لإنهاء إجراءات تفعيله بين ميناءى وادى حلفا بالسودان والسد العالى بأسوان.

من ناحيته كشف اللواء مصطفى عامر، رئيس مجلس إدارة الهيئة، عن استئناف حركة الركاب بين مصر والسودان على سفن هيئة وادى النيل، مشيراً إلى استقبال ميناء وادى حلفا رحلة واحدة حتى الآن، ومن المقرر تسيير الرحلة الثانية الخميس المقبل.

وأشار إلى أن وفداً مصرياً يضم رئيس الهيئة ومدير ميناء السد العالى قاما مؤخراً بزيارة للسودان للوقوف على فرص ميناء وادى حلفا فى استقبال البضائع والركاب، تمهيدا لاستئناف الحركة التجارية بين البلدين، وايجاد حلول لمعالجة العيوب الفنية للميناء بهدف تطويره، وأيضاً تطوير الملاحة فى بحيرة السد العالى التى تتمتع بأعماق مناسبة تسمح باستقبال السفن.

اقرأ أيضا  مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة للمحافظات اليوم الاثنين 25-1-2021

وتعد «وادى النيل للملاحة النهرية» هيئة مصرية سودانية مشتركة، تعمل فى مجال نقل البضائع والركاب واللحوم الحية بين ميناءى السد العالى بأسوان وميناء الشهيد الزبيرى بوادى حلفا، وتأسست بالقرار الجمهورى رقم 970 لسنة 1975 وفقا لاتفاقيات بين مصر والسودان، وتملك حق الامتياز والناقل الوحيد ببحيرة ناصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »