اتصالات وتكنولوجيا

واحات السيليكون تستضيف نهائيات النسخة الخامسة من تحدي مصر لإنترنت الأشياء

في منطقة برج العرب التكنولوجية

شارك الخبر مع أصدقائك

تستضيف شركة واحات السيليكون للمناطق التكنولوجية نهائيات والحفل الختامي للدورة الخامسة من تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الإصطناعي 2021، والتي ستقام خلال الفترة من 23 إلى 25 سبتمبر 2021 بالمنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب، وتشمل مشروعات خاصة بطلاب المدارس الثانوية وأخرى خاصة بطلاب الجامعات والشركات الناشئة. 

يهدف التحدي إلى بناء القدرات ومرحلة ما قبل الاحتضان، وهو يستهدف طلاب المرحلة الثانوية والسنة الأخيرة بالمرحلة الجامعية في جميع أنحاء الجمهورية، والشركات الناشئة التي لديها أفكار ومشروعات مبتكرة في مجال إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والمجالات ذات الصلة، وقد نجح التحدي في إتاحة الفرصة أمام أكثر من 200 فريق في نطاق طلاب المدارس الثانوية وأكثر من 200 فريق في نطاق طلاب الجامعات بجانب أكثر من عشرين شركة ناشئة لتقديم أفكار إبداعية متميزة.
 
ومن جانبه، أكد هاشم منسي الرئيس التنفيذي لشركة واحات السيليكون أن إقامة نهائيات التحدي في المنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب يعكس الثقة في إمكانيات المناطق التكنولوجية وفي بنيتها التحتية المتميزة والثقة في الدور الهام الذي تلعبه هذه المناطق في احتضان المبدعين ورواد الأعمال، والتي كان الهدف الأساسي من وراء تأسيسها هو توفير بيئة الأعمال المناسبة لظهور الفكر الإبداعي سواء من طلبة المدارس والجامعات أو لرواد الأعمال من أجل تأسيس مستقبل أفضل لجميع الفئات.

اقرأ أيضا  «سيليكون 21» تخطط للتوسع في أفريقيا خلال 2022

وأضاف منسي أن فكرة التحدي تسهم في توفير البيئة الحاضنة المناسبة لظهور وقيام شركات ناشئة تدعم الاقتصاد الوطني، وتوفر فرص للشباب المصري من رواد الأعمال، ونحن إذ نتطلع لإنطلاق فعاليات هذا البرنامج خلال الفترة المقبلة في مناطق تكنولوجية أخرى فإننا على ثقة في قدرات شبابنا الإبداعية ومالديهم من أفكار والتي ستسهم مستقبلا في دعم رؤية 2030 الخاصة بالتنمية المستدامة.

اقرأ أيضا  وفد أكاديمي فرنسي يزور جامعة العلمين لتفعيل اتفاقية الحصول على درجة الإعلان

 كانت فعاليات الدورة الخامسة من التحدي قد انطلقت بالتزامن مع بداية العام الدراسي 2020/2021 تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشارك بها حوالي 444 فريق في المسارات المختلفة للتحدي والتي تشمل مسار طلاب المدارس الثانوية، ومسار طلاب الجامعات، ومسار الشركات الناشئة، وقد أتاح التحدي فرصة للمشاركين لتنفيذ أفكارهم من خلال تهيئة بيئة مناسبة وخلق مناخ يساعد على الإبداع والابتكار، وذلك بهدف المساهمة في بناء اقتصاد مصري قائم على الإبداع من خلال رعاية الابتكار وريادة الأعمال في مجالي إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتطبيقاتهما

اقرأ أيضا  ترامب يطلق «سوشيال تروث» ليتحدى عمالقة التواصل الاجتماعي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »