Loading...

«هيرميس» تختار 3 أسهم مصرية ضمن أفضل 20 فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

«التجارى الدولى» و«القاهرة للاستثمار» و«القابضة الكويتية»

«هيرميس» تختار 3 أسهم مصرية ضمن أفضل 20 فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مصطفى طلعت

مصطفى طلعت

9:07 ص, الثلاثاء, 11 يناير 22

اختارت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «هيرميس» قائمة مفضلة من 20 سهمًا فى أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2022، ضمت 3 شركات مصرية هى «القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية» و«البنك التجارى الدولى» و«القابضة المصرية الكويتية»، موضحة أنها أبدت توصيتها على 44 سهمًا مقيدة بالبورصة المصرية ما بين الشراء والبيع والمحايدة.

وشملت الأسواق التى تمت تغطيتها من بحوث «هيرميس» 11 سوقًا -بحسب تقريرها السنوي- هى مصر والسعودية والإمارات والكويت وقطر والمغرب وباكستان وفيتنام وبنجلاديش ونيجيريا وكينيا.

أبدت رؤية أكثر تفاؤلًا لسوق المال المحلية بسبب فوارق التقييم مع الدول الخليجية

وأبدى بنك الاستثمار «هيرميس» رؤية أكثر تفاؤلًا للسوق المصرية خلال 2022 نتيجة فوارق التقييم فى هوامش الربحية بين مصر وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، والتى وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ سنوات.

وأوضحت «هيرميس» أن السبب الآخر للتفاؤل بالسوق المحلية يتمثل فى نشاط سوق المال نتيحة الاكتتابات الأخيرة وفى مقدمتها «إى فاينانس» وصفقة الاستحواذ على أسهم «سوديك» وبيع حصة من شركة أبو قير للأسمدة.

وتوقعت أن تتفوق مصر على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال 2022، موضحة أن السوق المحلية تتداول عند أدنى مستوياتها فى 10 سنوات، وأن الأسهم تقدم عوائد نتيجة انخفاض مضاعفات الربحية.

وأكدت أن مستويات السيولة المرتفعة فى دول مجلس التعاون الخليجى بدأت الانتقال إلى السوق المصرية خلال 2021، ليسجل المستثمرون العرب صافى شراء بقيمة 345 مليون دولار.

وقدمت «هيرميس» رؤيتها لبعض القطاعات المهمة فى السوق المحلية، وعلى رأسها البنوك، متوقعة رؤية أفضل للتوزيعات النقدية لأسهمها المقيدة بالبورصة، مع انتعاش النمو الاقتصادى وارتفاع معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا.

وتوقعت تعافيًا مستمرًا لأداء شركات القطاع الاستهلاكى فى 2022، خاصة مع تحقيق معظم اللاعبين أرباحًا جيدة خلال 2021 على خلفية انتعاش الأعمال وانخفاض أسعار الفائدة، موضحة أن الخطر الرئيسى للقطاع يكمن فى احتمالات ظهور ضغوط من جانب التكلفة.

ورجحت «هيرميس» أن يستمر التعافى فى قطاع الرعاية الصحية خلال عام 2022، خاصةً مع زيادة معدلات التطعيم بمضادات فيروس كورونا.

وأبدت تفاؤلها بقطاع الموارد الأساسية خلال العام الحالي، خاصة المواد الكيماوية والبناء، على الرغم من تفضيلها الأكبر لقطاع الكيماويات.

وأوضحت أن أسعار الأسمدة وصلت إلى مستويات تاريخية وسط النقص العالمى وتأثر المعروض، متوقعة أن يمتد هذا الأداء إلى 2022، وأشارت «هيرميس» إلى أن هذا النقص أدى إلى تحقيق أرباح قياسية عالية للمنتجين، موضحة أن سهم أبو قير الأفضل فى خياراتها.

وذكرت أن التصحيح الأخير لأسعار الفحم فى الصين من شأنه أن يبشر بأداء إيجابى لأرباح شركات قطاع الأسمنت فى العام الحالي، وأن سهم «العربية للأسمنت» يعد الأفضل فى اختياراتها.

وتوقعت «هيرميس» أن تظل شروط السداد الممتدة لفترات أطول هى المؤثر فى حركة القطاع العقارى خلال الفترة المقبلة، ما سيؤدى إلى التخلص من المنافسين خاصة اللاعبين الصغار لصالح كبار المطورين.