بورصة وشركات

«هيرمس والصندوق السيادي» يحصلان على موافقة المركزي لبدء الفحص النافي للجهالة على بنك الاستثمارالعربي

إتمام عملية الاستحواذ يعتمد على عدة عوامل منها الانتهاء من عملية الفحص النافي للجهالة بشكل مرضي للمشترين والاتفاق بين الأطراف المختلفة

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت المجموعة المالية هيرميس القابضة، وصندوق مصر السيادي على الموافقة من مجلس إدارة البنك المركزي المصري لبدء عملية الفحص النافي للجهالة على بنك الاستثمار العربي.

وذلك بغرض الاستحواذ على 76% من رأسمال البنك معظمها عن طريق الاكتتاب في زيادة رأس المال المصدر والمدفوع مع احتمال شراء عدد محدود من الأسهم المملوكة للمساهم الرئيسي الحالي بنك الاستثمار القومي.

وقالت “هيرمس” في بيان صحفي حصلت “المال” على نسخة منهُ، إنهُ في حالة اتمام الصفقة تصبح المجموعة المالية هيرميس القابضة مالكة لنسبة لا تقل عن 51 % وصندوق مصر السيادي مالكا لنسبة لا تقل عن 25% من رأسمال البنك، بينما يحتفظ بنك الاستثمار القومي واتحاد الجمهوريات العربية بالنسبة المتبقية.

اقرأ أيضا  ارتفاع وثائق «صناديق الاستثمار» الأسبوع الماضى تأثرًا بتحركات مؤشرات البورصة

وتعليقاً على الحصول على الموافقة لبدء الفحص النافي للجهالة من البنك المركزي قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، إن الشراكة مع المجموعة المالية هيرميس تأتي ضمن خطة الصندوق للتعاون مع القطاع الخاص المصري في الاستثمار في القطاعات الواعدة وعلي رأسها القطاع المصرفي والتحول الرقمي.

وأضاف خلال البيان الصحفي، أن القطاع المصرفي المصري يعتبر من القطاعات الواعدة ويتمتع بقدرات تنافسية للتوسع اقليميا وافريقيا، وعبر ايضاً عن تطلعه لتنفيذ هذه العملية بنجاح خلال الأشهر القليلة القادمة.

اقرأ أيضا  جهينة تكلف نجل صفوان ثابت للقيام بأعمال رئيس مجلس الإدارة

ومن ناحيته أعرب كريم عوض، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، أن الحصول على الموافقة لبدء الفحص النافي للجهالة من البنك المركزي خطوة هامة تأتي ضمن استراتيجية بدأتها الشركة منذ عدة سنوات وتهدف لتحويل المجموعة من بنك استثمار إلى بنك شامل ((Universal Bank يقوم أيضًا بتقديم كافة الخدمات المصرفية والغير مصرفية لعملائه في وطنه الأم مصر.

اقرأ أيضا  قطاع الموارد الأساسية يرفع الأسهم الأوروبية الثلاثاء

وعبر عن سعادته بالتعاون مع صندوق مصر السيادي وآملًا أن تمثل هذه العملية باكورة التعاون المستقبلي بين المؤسستين.

الجدير بالذكر أن إتمام عملية الاستحواذ يعتمد على عدة عوامل منها الانتهاء من عملية الفحص النافي للجهالة بشكل مرضي للمشترين والاتفاق بين الأطراف المختلفة على العقود المتعلقة بالعملية والحصول على الموافقات النهائية من البنك المركزي المصري، ومن ثم يجب على المساهمين توخي الحذر وأخذ هذه العوامل في الاعتبار عند تداول سهم شركة المجموعة المالية هيرميس القابضة خلال الفترة القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »