اتصالات وتكنولوجيا

هيثم عصام:«كريم» استعادت %67 من معدلات التشغيل قبل «كورونا»

نسبة تعافى خدمات نقل الأفراد فى مصر كانت من أعلى النسب على مستوى دول الوطن العربى

شارك الخبر مع أصدقائك

تمكنت شركة «كريم مصر» لطلب خدمات النقل الذكى عبر المحمول من استعادة نحو 67 % من معدلات التشغيل الطبيعة قبل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال هيثم عصام، مدير عام الشركة، إن سوق خدمات النقل التشاركى كانت من أكثر المجالات تأثرًا بأزمة كورونا بسبب تحديد عدد ساعات العمل وحركة التنقل، موضحا أن الشركة تأثرت بالتبعية بشكل كبير خلال ذورة الموجة الأولى من الجائحة، وانخفض النشاط التجارى للشركة بنسبة وصلت إلى %80 لكن الأمور سرعان ما تحسنت بشكل كبير.

هيثم عصام، مدير عام كريم مصر

وأكد عصام لـ «المال» أن نسبة تعافى خدمات نقل الأفراد فى مصر كانت من أعلى النسب على مستوى دول الوطن العربى، لافتا إلى أن نسبة كبيرة من المصريين اتجهوا إلى منصات التسوق الإلكترونى خلال الجائحة مما ساهم فى خلق فرص استثمارية واعدة وأدى إلى حدوث زيادة مضطردة فى قطاع خدمات توصيل الطلبات.

اقرأ أيضا  صادرات التكنولوجيا الرقمية في كوريا تقفز إلى 21 مليار دولار خلال سبتمبر

ورأى أنه رغم وجود رغبة لدى بعض الشركات للدخول إلى سوق النقل التشاركى فى مصر إلا أن شركة كريم مازالت تتمتع بأفضلية كبرى فى السوق المصرية، على حد وصفه نظرا لتنوع الخدمات والحلول المقدمة للعملاء ومنها «جو أوفر» من السيارات الاقتصادية، و«جو» هى سيارات أكثر اتساعا وذات موديلات حديثة بالإضافة إلى سيارات «جو امان» وأسطول الدراجات النارية «الموتوسيكلات».

وتابع: تلك الخدمات ووجود مركز اتصال يعمل على مدار أيام الأسبوع مع اطلاق برنامج ولاء متميز جعلنا ننفرد بتقديم خدمة مميزة فى السوق المصرية خاصة مع كافة الإجراءات لتجديد الأساطيل المختلفة وتدريب كباتن السيارات لخدمة عملائنا بشكل أفضل.

اقرأ أيضا  «كـورونا» تغيب شركات التكنولوجيا المصرية عن «جيتكس» للعام الثانى

ولفت إلى أن شركة كريم لم تتوقف عند تقديم خدمة نقل الأفراد فى مصر بل اتجهت أيضا لإطلاق خدمات جديدة مثل «وصلى» و«اشتريلى» لتوصيل طلبات العملاء من الباب للباب وذلك ضمن خطتها للتركيز على حلول نقل الأشياء والتحول إلى تطبيق شامل.

هذا إلى جانب التوسع أيضا فى خدمة «كريم أكسبرس» لنقل الأشياء التى تتيحها للشركاء من قطاع المؤسسات والشركات المختلفة إذ تستطيع الشركات استخدام أسطول كريم الضخم من اجل توفير خدمات نقل الأشياء أو التوصيل لعملائها مما يسمح للشركات بالتركيز على عملياتها الاساسية والبيع بدلًا من تنظيم قطاع توصيل خاص بالشركة.

اقرأ أيضا  كيف أثرت «كورونا» على التحول الرقمى داخل القطاع المصرفي؟

يذكر أن كريم تأسست فى مدينة دبى خلال عام 2012، وتعمل حاليا فى 100 مدينة بـ 13 دولة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، وتمكن كباتنها من قطع مسافات خلال الثمان سنوات الماضية بلغت 7.4 مليار كيلو متر.

وأعلنت الشركة منذ أيام عن تخفيض أسعار خدمة «جو» بنسبة %10 فى القاهرة و %6 فى الإسكندرية، اتساقا مع خطة تعزيز نطاق خدماتها فى سوق النقل التشاركى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »