اقتصاد وأسواق

«هيئـــة التنشيط» تسعي لدور أكبر فـــي (MTF)

المال ـ خاص:   تسعي هيئة التنشيط السياحي إلي لعب دور أكبر في فعاليات معرض «السفر لدول البحر المتوسط» (MTF ) الذي تنظمه مصر سنوياً وذلك من خلال مطالبة الهيئة لشركة «ريد ترافل» الانجليزية التي تتولي تنظيم الحدث، بوضع الهيئة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:
 
تسعي هيئة التنشيط السياحي إلي لعب دور أكبر في فعاليات معرض «السفر لدول البحر المتوسط» (MTF ) الذي تنظمه مصر سنوياً وذلك من خلال مطالبة الهيئة لشركة «ريد ترافل» الانجليزية التي تتولي تنظيم الحدث، بوضع الهيئة ومكاتبها الفرعية في دول العالم «في الصورة»، من خلال امداد المكاتب بالمادة الإعلامية والاخبار الدورية وآخر التطورات وكيفية الاشتراك بالمعرض.

 
ويقول أحمد الخادم رئيس هيئة التنشيط السياحي: إن مطالبة الهيئة للشركة المنظمة بالتعاون، ترجع إلي رغبتنا في اتاحة الفرصة لمكاتب هيئة التنشيط السياحي في الخارج، لعمل الدعاية اللازمة للحدث الذي يمثل بورصة للسياحة المصرية في كافة الأسواق التي يمثلون السياحة المصرية بها، والاستفادة من علاقاتهم الوثيقة بالصحافة السياحية ووسائل الإعلام بنشر أخبار معرض (MTF ) واقناع الدول والشركات هناك بالمشاركة في المعرض.
 
إلي جانب رغبة الهيئة في ان يكون لمكاتبها في الخارج، دور أساسي في ترشيح اسماء منظمي الرحلات والإعلام السياحي ممن يتم دعوتهم من قبل «ريد ترافل» لحضور الحدث.
 
وستقام الدورة السابعة لـ(MTF ) في الفترة من 7:5 سبتمبر 2006، وسط توقعات بارتفاع عدد الدول المشاركة فيه، عن عدد الدول التي شاركت في الدورة السادسة والذي بلغ 36 دولة ماقبل 15دولة شاركت في دورته الأولي عام 2000.
 
وطلبت اليونان ان تكون دولة المعرض، وذلك بعد النجاح الذي حققته تونس والاستفادة التي عادت عليها من اختيارها دولة الحدث في عام 2005.
 
وقالت الشركة الانجليزية المنظمة (ريد ترافل): إنها بدأت بترويج (MTF )، خلال فعاليات بورصة لندن (WTM ) التي انتهت في 17 نوفمبر الجاري، والذي شهد مشاركة دولية واسعة، وشاركت فيه مصر بوفد سياحي ترأسه أحمد المغربي وزير السياحة وضم كلا من أحمد الخادم رئيس هيئة التنشيط السياحي، والهامي الزيات رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وفتحي نور رئيس غرفة المنشآت الفندقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »