Loading...

هيئة ميناء الإسكندرية تسعى لبيع السفينة الغارقة «إيجاسكو فورشن» بعد انتشالها

ضمن خطة الهيئة للتخلص من الرواكد بها

هيئة ميناء الإسكندرية تسعى لبيع السفينة الغارقة «إيجاسكو فورشن» بعد انتشالها
السيد فؤاد

السيد فؤاد

5:24 م, الثلاثاء, 2 أغسطس 22

طرحت هيئة ميناء الإسكندرية عددا من الوحدات البحرية للبيع، منها السفينة إيجاسكو فورشن، والتي تعد إحدى السفن الغارقة بالميناء.

وحسب مصادر بهيئة الميناء، فإن السفينة إيجاسكو فورشن متواجدة على رصيف 63 بميناء الإسكندرية، والتي تحتوي على قرابة 500 طن، ليتم عقد جلسة المزايدة في ضوء أحكام القانون رقم 182 لسنة 2018 .


كما أعلنت هيئة الميناء عن بيع لودر ماركة كاتربيلر موديل سنة 1979 ، بالاضافة الى سيارة لوري نصر موديل 1985.

كما طرحت الهيئة بيع اللنش الباشا 1109 على صيف 12 والذي يقع بطول 7 أمتار والعرض 2 متر .

وكشف مصدر مسئول بهيئة الميناء أن هذا يأتي بهدف التخلص من المهمل بالميناء لخلو الأرصفة من أي سفن غارقة أو معدات قد تمنع استغلال تلك الأرصفة.

وذكر المصدر أن الهيئة خلال فبراير الماضي قامت ببيع حطام 3 سفن والتي تم انتشالها خلال الفترة الأخيرة ضمن مشروع تطهير الميناء من السفن المتهالكة بمنطقة المخطاف والممر الملاحي للميناء.

وحسب بيانات هيئة ميناء الإسكندرية، فقد شملت تلك السفن المطروحة كلا من السفنية إيجا كوفورشن والسفينة أبو الحسن والسفينة الإدريسي.

وتم الحجز على سفينة إيجاكوفورشن عام 2007 وهى إحدى سفن الناقلة للحبوب ويصل الوزن التقريبى لحطام السفينة 1500 طن، بينما السفينة أبو الحسن تم الحجز عليها عام 1984 وهى سفينة بضائع وتم تقطيع جميع الأجزاء فوق سطح الماء ومتبقى نحو 200 طن من جانب السفينة.

أما السفينة الإدريسى فتم الحجز عليها عام 1999 وهى سفينة بضائع وغارفة بمنطقة مخطاف السطحة ويبلغ طولها 73 مترا وعرضها 12 مترا.

كانت هيئة ميناء الإسكندرية، أعلنت مؤخرا الانتهاء من انتشال جميع السفن المتحطمة التي كانت موجودة أمام الأرصفة بالبحر أو منطقة انتظار السفن والمعروفة بمنطقة ” المخطاف الخارجي” وبلغ عدد السفن الغارقة بميناء الإسكندرية 20.

ومن بين هذه السفن 4 عليها نزاعات قضائية مع الجمارك، ولم تُحل إلى الآن، بينما يتم بيع الباقي للتخريد في مزايدات علنية.

ومن السفن أيضا التي تم التزايد عليها مؤخرا “البريوني” و”ديموند”، وبدأت عملية انتشال السفن بميناء الإسكندرية.

وتم الانتشال عبر الونش العائم ” إنقاذ 1 ” ، وجاءت تلك العملية عقب زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي وقتها للميناء والذي طالب بالشروع في انتشالها لتسيير دخول وخروج السفن.

في السياق نفسه، طرحت الهيئة عددا من الوحدات الإدارية والمحلات أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك لمدة استغلال تصل إلى 3 سنوات.

وتشمل تلك الوحدات قرابة 8 محلات بمساحة تصل إلى 26 مترا ، ومبنى كافيتريا ومطعم على مساحة 114 مترا ، و5 محلات بمساحة تصل إلى 125 مترا.

ويحتل ميناء الإسكندرية البحري موقع الريادة في موانئ مصر فيما يتعلق بحجم الحركة التجارية، حيث يتم تداول حوالي 60٪ من تجارة مصر الخارجية.