اتصالات وتكنولوجيا

هل ينهي مصنع سامسونج المرتقب أزمة الرقائق الإلكترونية؟

الشركة تتوقع بدء الإنتاج خلال النصف الثاني من 2024

شارك الخبر مع أصدقائك

أجمع عدد من خبراء قطاع التكنولوجيا أن قرار سامسونج بإنشاء مصنع لإنتاج الرقائق الإلكترونية فى ولاية تكساس الأمريكية سيسهم فى تقليل حدة أزمة نقص الرقائق التى تضرب جميع أسواق العالم، كما أنه من المتوقع أن يخدم المصنع الشركات ذات حجم الإنتاجية الكبيرة.

وفى الوقت الذي أكد خلاله البعض أن المصنع سيحتاج إلى وقت كبير لا يقل عن خمس سنوات ليدخل حيز التشغيل والإنتاج ما سيؤدي إلى استمرار الأزمة بشكل كبير، توقع آخرون أن تنتهي أزمة الرقائق الإلكترونية بشكل كلي مع أواخر عام 2022.

عبد الباري: توقعات بانفراج الأزمة مع نهاية عام  2022

 أكد ياسر عبدالباري، رئيس برنامج صناعة الإلكترونيات بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” أن أزمة الرقائق الإلكترونية في طريقها للحل على خلفية قيام العديد من الشركات العالمية باتخاذ خطوات جادة على رأسها اعتزام الصين إنشاء 5 مصانع لإنتاج الرقائق الذكية، فضلا عن سعي تايوان لإنشاء مصنع خاص لتصنيع الرقائق.

اقرأ أيضا  كریم بشارة وRiseUp وDigiSay یتعاونون في مشروع لدعم ریادة الأعمال

 ورأي عبد الباري أن خطوة إنشاء مصنع من قبل شركة سامسونج يعد خطوة جيدة للحد من تفاقم أزمة نقص الرقائق الذكية، متوقعا انتهاء الأزمة كليا مع أواخر العام المقبل.

ومن جانبه، قال محمد عرفة، مدير القطاع التجاري بشركة سبيد تك وكيل العلامتين الصينيتن وان بلس وإيلا، إن إنشاء المصنع سيدعم خطط الشركات العالمية صاحبة الخطط الإنتاجية الكبري بعكس نظيراتها المتوسطة والتى لن تستفيد من القرار على حد تعبيره نظرا لارتفاع التكلفة.

الصبان: لن يمثل حلا  حتى دخوله حيز التشغيل

قالت الدكتورة عايدة الصبان الرئيس السابق لمصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع، ومحاضر زائر فى الجامعة البريطانية بالقاهرة، إن تفاقم ازمة نقص الرقائق الذكية سوف تنتهي مع بنهاية عام 2022، مؤكدة تنامي الطلب على الخدمات الإلكترونية في ظل تفشي أزمة كورونا كان له دول كبير في تفاقم الأزمة والتوجه العالمي لفكرة العمل من المنزل.

اقرأ أيضا  12 عصابة رقمية.. «كاسبرسكي» تحدّد أبرز التهديدات المتقدمة المستمرة في مصر

وتابعت عايدة الصبان قائلة إن فكرة إنشاء مصنع لإنتاج الرقائق الذكية في ولاية تكساس سوف يسهم في تقليل حدة الأزمة ولكن الفترة التي سوف يستغرقها المصنع لاكتمال إنشائه ودخوله حيز التشغيل سيكون له دور كبير في إبقاء الوضع كما هو عليه.

ولفتت إلى أنه قد يكون هنالك فرصه جيدة لمصر في هذا الصدد عن طريق توفير حزم من التسهيلات لهذه الشركات الضخمة لضخ استثماراتها في مصر.

وأشار رئيس شركة متخصصة فى حلول الاتصالات إلي إن إنشاء المصنع فكرة ضرورية لابد منها وذلك في ظل تفاقم الأزمة وسط تنامي الطلب على المنتجات التي تدخل في تصنيعها الرقائق بشكل أساسي، معتبرا أن المصنع قد يحتاج إلى خمس سنوات حتى يدخل في حيز التشغيل والإنتاج بشكل كامل.

اقرأ أيضا  مدبولي يشهد التوقيع على خطاب نوايا بين مصر والأردن والعراق للتعاون في مجال الذكاء الاصطناعي

يذكر أن شركة سامسونج أعلنت عن اعتزامها إنشاء مصنعا لإنتاج الرقائق الإلكترونية فى ولاية تكساس الأمريكية باستثمارات مبدئية تصل إلي 17 مليار دولار ، متوقعة أن يتم بدء الإنتاج خلال النصف الثاني من 2024.

واعتبر حاكم ولاية تكساس جريج أبوت أن المصنع الذي تعتزم سامسونج على إنشائه سيساهم بشكل كبير في حل مشكلة نقص الرقائق الذكية في ظل تنامي الطلب على المنتجات التي تدخل في تصنيعها الرقائق الذكية، لافتا إلى أن ذلك هو أكبر استثمار أجنبي في الولايات المتحدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »