اقتصاد وأسواق

هل تهدد براءة «قذاف الدم» مستقبل العلاقات الاقتصادية المصرية – الليبية؟

قذاف الدم كتب – حسام الزرقانى - محمد مجدى: شهدت الساعات القليلة الماضية جدلاً واسعاً بشأن ما تردد عن توتر العلاقات المصرية - الليبية، وطرد السفير المصرى محمد أبوبكر من طرابلس، وهو ما نفاه كل من المتحدث باسم وزارة الخارجية…

شارك الخبر مع أصدقائك

قذاف الدم
كتب – حسام الزرقانى – محمد مجدى:

شهدت الساعات القليلة الماضية جدلاً واسعاً بشأن ما تردد عن توتر العلاقات المصرية – الليبية، وطرد السفير المصرى محمد أبوبكر من طرابلس، وهو ما نفاه كل من المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، ورئيس الحكومة الليبية، وذلك على خلفية الحكم ببراءة أحمد قذاف الدم، أحد أبرز رموز نظام الرئيس معمر القذافى، ومنسق العلاقات الليبية المصرية السابق.

من جهته استبعد ناصر بيان، رئيس مجلس الأعمال المصرى الليبى، فى تصريح خاص لـ«المال»، إقدام ليبيا على مثل هذه الخطوة، مؤكداً أنه حتى لو أصرت السلطات الليبية على قطع العلاقات مع مصر، فإن العديد من القبائل الليبية لن تلتزم بقرار كهذا، وستستمر فى الحفاظ على علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع القاهرة، مشيراً إلى أن هذه القبائل تسيطر فعلياً على مقاليد الأمور فى العديد من المدن الرئيسية الليبية.

اقرأ أيضا  أسعار الأسمنت عند 750 جنيها للطن اليوم.. وموسم الشتاء يدفع الطلب للهدوء

إلى ذلك قال قاسم عيسى، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس الغرفة التجارية بمحافظة مطروح، إن عدداً من أعضاء المؤتمر الوطنى الليبى، يطالبون بالفعل بقطع العلاقات مع مصر، لكن ذلك لا يتعدى التهديدات.

وأكد أن التبادل التجارى بين مصر وليبيا يصب فى صالح مصر، حيث يتم تصدير الرخام والسيراميك من أسوان، والخضراوات والفاكهة من الإسكندرية، ووصل حجم التبادل التجارى هذا العام إلى نحو مليار و500 مليون دولار تقريباً، مشيراً إلى أن تجار ليبيا يستوردون البضائع من مصر ويقومون بإعادة تصديرها إلى دول المغرب العربى.

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت عند 11 جنيها اليوم الثلاثاء

وأضاف عيسى أن ليبيا لا تستطيع قطع علاقاتها مع مصر خلال الفترة الحالية، نظراً لأن المحافظات الحدودية مع مصر وهى طبرق، ودرنة، وبنى غازى بها سلطات منفصلة عن طرابلس العاصمة، مؤكداً أن تلك المحافظات تربط قبائلها علاقات مصاهرة مع عائلات وقبائل فى مصر.

وشن عيسى هجوماً على السفير الليبى بالقاهرة فايز جبريل، متهماً إياه بأنه مصدر شائعات قطع العلاقات المصرية – الليبية بسبب اتجاهاته السياسية المعادية لثورة 30 يونيو، يأتى هذا فيما أكد رئيس الحكومة الليبية على زيدان أن ليبيا لن تقطع علاقاتها مع مصر، كما ذكرت وكالة الأنباء الليبية «وال».

اقرأ أيضا  رئيس الغرفة التجارية يشهد تسلم الدفعة الثانية لقرض مستورة بالإسماعيلية

فيما نفى السفير بدر عبدالعاطى، المتحدث الرسمى باسم «الخارجية» المصرية، ما تردد فى بعض وسائل الإعلام عن قيام السلطات الليبية بمنح السفير المصرى فى طرابلس مهلة 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال عبدالعاطى فى بيان صدر عن الوزارة إن ما ذُكر عن قطع ليبيا العلاقات مع مصر «غير صحيح جملة وتفصيلاً» وأن العلاقات بين الدولتين الشقيقتين طبيعية، والاتصالات تجرى بين البلدين كالمعتاد عبر جميع القنوات و علي جميع المستويات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »