اقتصاد وأسواق

هل تصدق أن الشيشة العربية تأتي من مدينة تشيشيان الصينية؟

تاريخ فن نفخ الزجاج اليدوي بمدينة تشيشيان يرجع إلى ما قبل 100 سنة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد هذا الأسبوع لي جيان شنج، رئيس شركة البحر الأحمر للزجاج بمدينة تشيشيان الصينية إن إنتاج شركته بلغ 40 مليون يوان (6 ملايين دولار) سنويا، وتجاوزت قيمة صادراتها 30 مليون يوان، منها 60% إلى الدول العربية.

وأطلق لي جيان شنج اسماً عربياً على شركته لأنها تصنع زجاجات الشيشة وأطقم الموائد المشهورة فى الدول العربية والإسلامية، وتزداد صادراتها بنسبة 20% سنويا.

ويرجع تاريخ فن نفخ الزجاج اليدوي بمدينة تشيشيان التى تصدر الزجاجيات الصيني إلى ما قبل 100 سنة، وبلغ صادرات المدينة من الأواني الزجاجية حوالى 450 مليون دولار أمريكي إلى الخارج العام الماضى.

20% من الصادرات إلى الدول العربية

ويبلغ إجمالى صادرات الأوانى الزجاجية ومنها أوانى الشيشة إلى الدول العربية 20% من إجمالى صادراتها من هذه الأوانى لخارج.

واحتل حجم إنتاج الزجاجيات المنفوخة يدوياً في تشيشيان 45% من إجماليها في الصين، وتملك تشيشيان بمقاطعة شانشي بشمالي الصين، ويقطنها 270 ألف شخص، 36 مصنعا للزجاجيات وأن إنتاج 20 مصنعا منها للتصدير.

وقال هو شياو فنجغ، مدير مركز تنمية صناعة الزجاجيات بتشيشيان إن تصدير منتجاتها تصل إلى أكثر من 80 دولة.

وتقع 40 دولة من هذه الدول على طول مبادرة الحزام والطريق التى أطلقتها حكومة بكين لإنعاش اقتصادها.

وأنهى لي جيان شنغ رحلته إلى معرض الزجاجيات في دبي مؤخرا ليتعرف على المزيد من التجار للتوسع بمبيعاته بالدول العربية.

وتتميز الزجاجيات الصينية بخطوط ونقوش جميلة بماء الذهب تصل قيمتها لحوالى 100 ألف دولار أمريكي، وستصدر للإمارات وتركيا.

وازدادت قيمة الطلبات من التاجر اللبناني أحمد عواضة من شركة البحر الأحمر للزجاج، حيث يقوم بالتجارة في دبي.

وارتفعت قيمة مبيعاته من هذه الزجاديات من 200 ألف يوان منذ 6 سنوات إلى 3 ملايين يوان حاليا.

وأكد لي جيان أن الصين والدول العربية باتت ترتبط بعضها البعض بشكل أوثق بفضل مبادرة الحزام والطريق.

وبلغ حجم الواردات والصادرات بين الصين والدول الواقعة على طول الحزام والطريق تريليوني يوان في الربع الأول من هذا العام، وارتفع هذا الحجم بحوالى 7.8% بالمقارنة بنفس الربع من العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك