اقتصاد وأسواق

هل تتأثر صادرات الرمان المصرى بعد قرار العراق بمنع الاستيراد؟

العراق هو السوق الأول بالنسبة للرمان المصرى

شارك الخبر مع أصدقائك

تعرضت صادرات الرمان المصرى لأزمة مفاجئة نتيجة قرار الحكومة العراقية بإيقاف الاستيراد من جميع أنحاء العالم بشكل مؤقت لحماية المحصول المحلى.

كانت وزارة الزراعة العراقية أصدرت قرارا يقضى بحظر دخول منتج الرمان المصرى من تاريخ 22 أكتوبر الجارى وذلك بعد جنى المحصول المحلى،، حيث يستهدف القرار حماية المحصول العراقى من الواردات المصرية وغيرها.

ووفقا لخطاب رسمى من وزارة الزراعة العراقية، حظرت بغداد استيراد محصول الرمان، بدعم من ارتفاع إنتاجيتها المحلية العام الحالى ويستحوذ العراق وحده على نحو %45 من الصادرات المصرية من الرمان.

قال محمد محمود، مصدر فاكهة من منطقة وادى النطرون ورئيس مجلس إدارة شركة «الإخلاص» إن العراق هو السوق الأول بالنسبة للرمان المصرى، حيث يتناوله المستهلكون فى أغلب أكلاتهم، وإن الرمان المصرى غزا السوق العراقية خلال الفترة الماضية، ويعتبر أرخص وأعلى جودة من المنتج المحلى.

اقرأ أيضا  « التصديري للأغذية» يستقبل دبلوماسيين للتعريف بالصناعات المصرية

ويستخدم العراق الرمان فى معظم الأكلات، ويستورده من 3 أسواق هى مصر وإيران وسوريا، ويزرع مساحات ضخمة، ويحتفل سنويا بموسِم القطف أواخر أكتوبر أوائل نوفمبر فى «مهرجان الرمان».

وأوضح محمود أن موسم تصدير الرمان يبدأ فى سبتمبر من كل عام وينتهى يناير من العام التالى، وينقسم بين %70 صادرات طازجة، تبدأ مطلع الموسم حتى منتصف أكتوبر، و%30 صادرات مبردة فى الثلاجات حتى نهاية الموسم.

وتوقع محمود تأثر صادرات الرمان الموسم الحالى بعد قرار العراق، وقال إن الأسواق العربية الأخرى لن تستوعب الفائض خصوصا مع تجدد أزمة كورونا، فى ضوء انخفاض أسعار الحاصلات الزراعية».

كانت «بغداد» أعلنت الاكتفاء الذاتى خلال العام الماضى من الرمان والطماطم والخيار، البطاطا، الباذنجان، والقرنبيط، والجزر، والنبق، الخس، الذرة الصفراء، والتمر، والبطيخ، والثوم، والبصل الأخضر، لكنها أوقفت استيراد الرمان فقط.

اقرأ أيضا  محافظ القليوبية يتفقد مشروع الـ«30 مليون بيضة»

قال معتز إبراهيم رئيس مجلس إدارة شركة التيسير لتصدير الحاصلات الزراعية، إن العراق يعتبر أهم مستورد للرمان من الصعيد، خاصة أسيوط، ويستحوذ على %85 من صادرات مزارع المحافظة.

وتتربع محافظة أسيوط فى المركز الأول بنسبة %14.4 من إجمالى مساحات المحصول فى مصر، بواقع 11.5 ألف فدان من إجمالى 79.4 ألف فدان فى مصر، وتصل الإنتاجية الإجمالية إلى 380 ألف طن سنويا.

تقع أغلب زراعات الرمان فى الأراضى الجديدة بنحو 60.6 ألف فدان، تنتج 240 ألف طن فى المتوسط، والمساحات فى الوادى والدلتا 18.4 ألف فدان بإنتاجية 142 ألف طن سنويًا.

وأوضح إبراهيم أن العراق هو السوق الوحيد الذى يستقبل الرمان المصرى على اختلاف درجات الجودة، وخسارته ستطيح بسوق الصادرات الفترة المتبقية من الموسم. اعتبر عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، قرار إيقاف الصادرات للعراق فإنه قرار سيادى، ولكنه لن يؤثر على الصادرات بصورة كبيرة،خصوصا مع تنوع الأسواق التى نصدر لها و أن الحل لتوقف الصادرات فى إحدى الأسواق هى التوسع فى فتح الأسواق البديلة، لخلق قنوات تصريف مُتَعددة.

اقرأ أيضا  لمواجهة الموجة الثانية من كورونا.. محافظ القاهرة يخفض عدد العاملين بنسبة 50%

أوضح أن المجلس بالتعاون مع وزارة الزراعة يسعى لفتح اسواق الصين والبرازيل أمام الرمان المصرى ،كما تم فتح سوق إندونيسيا عام 2018.

يذكر أن صادرات مصر الزراعية من الرمان بلغت نحو 70ألف طن منذ انطلاق موسم التصدير وحتى الآن، وكانت الصادرات فى العام الماضي120ألف طن.

وتوقع عدد من المزارعين انهيار الأسعار خلال الساعات القادمة،وبلغ أقل سعر للكيلو فى مصر 3.5جنيها وأعلى سعر بين 5 إلى 6.5 جنيها للكيلو.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »