بنـــوك

هلا صقر: تواجد التجاري وفا بين أفضل 10 بنوك بحلول 2022 هدف إستراتيجي

افتتاح 7 فروع العام الحالى ونسعى للتواجد فى 22 محافظة جذب 15 ألف عميل جديد لنشاط التجزئة المصرفية %100 نمو فى موارد العملة الأجنبية عقب التعاقد مع 7 شركات صرافة تكثيف المشاركة فى القروض يرفع محفظة الائتمان 2.6 مليار جنيه   حوار - محمد سالمقالت هلا صقر العضو المنتدب للبنك التجاري وفا بنك إن ال

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتاح 7 فروع العام الحالى ونسعى للتواجد فى 22 محافظة
جذب 15 ألف عميل جديد لنشاط التجزئة المصرفية
%100 نمو فى موارد العملة الأجنبية عقب التعاقد مع 7 شركات صرافة
تكثيف المشاركة فى القروض يرفع محفظة الائتمان 2.6 مليار جنيه
 
حوار – محمد سالم

قالت هلا صقر العضو المنتدب للبنك التجاري وفا بنك إن الإستراتيجية الطموحة للبنك تتضمن إضافة خدمات وفروع جديدة للوصول إلى الشرائح المستهدفة من العملاء، بما يخدم تحقيق الشمول المالى والنتائج المتطلع إليها، ويتم هذا تدريجياً خلال 5 أعوام مقبلة طبقاً لخطة العمل، لافتة إلى أن البنك يستهدف افتتاح 7 أفرع خلال العام الحالى لتعزيز التغطية الجغرافية للبنك لتصل إلى 18 محافظة، والباقى تدريجيا خلال فترة تنفيذ الإستراتيجية لنصل إلى 22 محافظة بحلول عام 2022.

قالت إن البنك استطاع – لأول مرة فى تاريخه – أن يحطم حاجز المليار، ويحقق أرباحا بقيمة 1.1 مليار جنيه خلال عام 2017، الأمر الذى يرجع إلى ارتفاع صافى العائد من الدخل بمبلغ 450 مليون جنيه، بنسبة %28 نتيجة إلى زيادة هامش الربحية الناتج عن ارتفاع معدلات الفائدة على محفظة الاستثمار إلى جانب زيادة حجم محفظة قروض العملاء، بمبلغ 2.7 مليار جنيه بنسبة %32 وأيضاً زيادة حجم ودائع العملاء بمبلغ 3.2 مليار جنيه بنسبة زيادة بلغت %18.

أضافت: ارتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بمبلغ 44 مليون جنيه، بمعدل زيادة %14 بقيادة قطاع المؤسسات، ونجح البنك فى تطبيق إستراتيجية التنمية فى جميع القطاعات، وتمكن فريق العمل من النهوض بحجم الأعمال واستطاع قطاع المؤسسات من اتباع سياسة النمو الإستراتيجى، ما أدى إلى زيادة حجم محفظة قروض العملاء بمبلغ 2.6 مليار جنيه، من خلال البدء فى تكثيف المشاركة الفعالة فى القروض المشتركة مع البنوك الرائدة فى هذا النوع من القروض.

كما استطاع قطاع التجزئة المصرفية اجتذاب شرائح جديدة من العملاء خلال عام 2017 وصلت إلى 15 ألف عميل جديد، ما أدى إلى زيادة حجم محفظة ودائع العملاء بمبلغ 2.6 مليار جنيه بنسبة %28، من خلال تقديم ودائع بعائد تنافسى مقارنة بأسعار السوق المصرية، ونمو المشروعات التنموية تماشياً مع سياسات الدولة، واستطاع قطاع الخزانة زيادة موارده من العملات الأجنبية، بنحو %100 مقارنة بالعام الماضى عن طريق توقيع بروتكول تعاون مع 7 شركات صرافة مصرية، ما أدى لمضاعفة عمليات البيع والمتاجرة للعملات الأجنبية.

عن تراجع أرباح البنك فى الربع الأول من العام الجارى قالت العضو المنتدب، إن التجارى وفا – مصر فى مرحلة ترتيب وتحديد الأولويات ووضع الإستراتيجية والعمل عليها والاستثمار فى البنية التحتية، ما كان له عظيم الأثر فى زيادة عدد العملاء على مستوى الأنشطة والقطاعات، ونمو القروض والتسهيلات للعملاء وارتفاع ودائع العملاء وتطوير الخدمات، وساهم ذلك فى ارتفاع الأصول، متوقعة الاستمرار فى استثمارات البنية التحتية والتطوير حتى نهاية العام، استكمالاً للاستعداد للعمل على الإستراتيجية خلال 5 أعوام مقبلة.

أشارت إلى أن البنك استطاع خلال عام 2017 الاستحواذ على حصة سوقية مرضية من السوق المصرفية، كما أن عوامل الجذب الائتمانية كان لها عظيم الأثر فى زيادة المتعاملين مع البنك، ويتضح ذلك فى حجم عمليات القروض المشتركة لتمويل المشروعات الكبرى والقروض المتنوعة التى قام البنك بالمشاركة بها، ما تملكه المجموعة من الحلول الابتكارية لبرامج الشمول المالى مع زيادة موارد البنك من العملات الأجنبية وتشجيع أنشطة التصدير والمعاملات التجارية الأخرى.

أوضحت أن التميز لم يكن فقط فى مؤشرات الربحية، لكن أيضا فى مؤشرات الكفاءة، وبلغ مؤشر كفاية رأس المال %22 بنهاية عام 2017 مقابل %16 فى 31 ديسمبر 2016، ما يؤكد صلابة القاعدة الرأسمالية وقدرة البنك على النمو فى قطاعات الأعمال المختلفة واستعداده لتطبيق معيار المحاسبة المالية الدولية IFRS-9.

عن استراتيجية العام المقبل 2019 وأبرز ملامحها، قال هلا صقر أن البنك يقوم حاليا بالتحديث والمراجعة للمؤشرات الاقتصادية، وبيئة الأعمال فى السوق، وتأثيرها على الموازنة المالية المستقبلية فى الربع الأخير من كل عام، لتناول المتغيرات الاقتصادية، لكى نعظم الاستفادة من فرص الاستثمار الجديدة، التى تمكن البنك من تحقيق طموحاته، وتتلخص فى التواجد القوى فى السوق المصرية ولعب الدور الداعم للاقتصاد القومى.

أضافت: “تعتمد إستراتيجية عمل البنك خلال العام المقبل، على تعزيز وتفعيل أكبر لمجموعة الأنشطة البنكية، لا سيما تفعيل منظومة الشمول المالى، لاستهداف الفئات غير مندرجة تحت المظلة المصرفية”.

تابعت: “الاهتمام بالتكنولوجية الرقمية نظرا للتقدم السريع فى هذا المجال، وتنامى آفاق التسوق الرقمى بسرعة كبيرة، وأصبح البنك الرقمى أو الإلكترونى ضرورة ملحة على الجميع، ما أحدث سوقاً تنافسية بين البنوك، وأصبح الاحتياج كبير لنوعية جديدة من البنوك غير التقليدية، تتجاوز نمط الأداء الاعتيادى، ولا تتقيد بمكان معين أو وقت محدد.

كشفت العضو المنتدب للبنك عن القيام بضخ 1.8 مليار جنيه قروضًا وتسهيلات للعملاء فى النصف الأول من العام الجارى كما قام بضخ 1.2 مليار فى استثمارات أخرى، مشيرة إلى أن البنك يستهدف العمل مع الشركات بكل أحجامها، وبلغت الزيادة فى حجم الودائع للشركات الكبرى 3 مليارات جنيه لهذا العام، بنسبة زيادة %45 عن نفس الفترة من العام الماضى.

قالت إن قطاع التجزئة المصرفية استطاع تحقيق زيادة خلال النصف الأول من العام الجارى، قدرها 1.2 مليار جنيه على مستوى الودائع بنسبة زيادة %15 عن نفس الفترة من العام الماضى، وارتفعت ودائع قطاع الأعمال 500 مليون جنيه عن العام الماضى.

أضافت أن خطة البنك تتضمن تقديم العديد من الخدمات المصرفية المتنوعة والمبتكرة ذات القيمة المضافة، لا سيما أن مصر من أكبر الأسواق فى المنطقة من حيث التعداد السكانى وهو ما يمنح البنك فرص كبيرة لجذب شرائح جديدة من العملاء المحتملين الذين لم يتعاملوا مع القطاع المصرفى من قبل.

أكدت اهتمام البنك بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كأحد القطاعات المهمة فى الاقتصاد الوطنى منذ عام 2007، لذلك اعيدت هيكلة إدارة التمويل الخاصة بالنشاط وفصلها عن قطاع تمويل الشركات لتصبح قطاعاً مستقلاً تحت مسمى “قطاع تمويل الأعمال” حيث أصبحت تتبع العضو المنتدب مباشرة منذ عام 2014.

أشارت إلى أن التزام التجارى وفا إيجيبت بمبادرة البنك المركزى لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تيسير إتاحة التمويل المصرفى وزيادة حجم محفظة القروض الموجهة لهذا القطاع، لتصل إلى %20 كحد أدنى من إجمالى محفظة القروض، بنهاية عام 2019، وبلغ حجم الزيادة للحدود الائتمانية الممنوحة %46 للشركات الصغيرة والمتوسطة فى النصف الأول من 2018.

قالت إن التجارى وفا بنك إيجيبت يعمل على جذب المزيد من العملاء الجدد، من خلال التركيز على فكرة الابتكار للوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين للبنوك.

فيما يتعلق بنادى أفريقيا الذى تديره مجموعة التجارى وفا، وكيفية استفادة الشركات المصرية منه، أوضحت هلا أن المجموعة أسست نادى أفريقيا للتنمية، بهدف خلق آفاق تعاون وتوفير فرص فتح أسواق جديدة لرجال الأعمال المصريين، لأنه يضم نخبة من رجال ونساء أعمال أفارقة يعملون فى أكثر القطاعات أهمية وحيوية، كما يهدف نادى أفريقيا للتنمية إلى فتح منصات تواصل بين أصحاب المشروعات والمستثمرين، من خلال اللقاءات المتعددة التى تنظمها المجموعة فى أفريقيا.

أضافت؛ لعل التعاقد الذى أبرمته مجموعة التجارى وفا بنك مع جمعية المصدرين المصريين إكسبولينك، يأتى تأكيداً على مجهودات المجموعة فى تعزيز فرص التعاون وتنمية الاقتصاد المحلى، وتعزيز الخبرات لا سيما أن أحد أهم بنود مذكرة التفاهم أن تقوم مجموعة التجارى وفا بنك، خلق فرص دخول إكسبولينك والأعضاء المشاركين فيها لنادى إفريقيا والتنمية بهدف الاستفادة من خدمات النادى ذات القيمة المضافة والمشاركة فى البعثات الاقتصادية، التى ينظمها نادى إفريقيا والتنمية.

كما تشارك مجموعة التجارى وفا بنك مع إكسبولينك إصداراتها وتحاليلها للسوق والوثائق الكفيلة بدعم الشركات والمستثمرين المصريين العاملين مع إكسبولينك، وتعمل مجموعة التجارى وفا بنك جاهدة من أجل ربط العلاقة بين إكسبولينك، والحكومات القائمة فى الدول التى تعمل بها المجموعة بهدف إعداد برامج خاصة للتنمية.

أكدت العضو المنتدب لبنك التجارى وفا إيجيبت، أن التجربة الناجحة لبرامج الإصلاح الاقتصادى التى طبقتها الحكومة المصرية، لا سيما أنها تؤتى ثمارها على المواطن المصرى والخدمات المقدمة إليه، وتحسن مؤشرات الأداء الاقتصادى لمصر، الذى يجب البناء عليه، والاستمرار فى دفع معدلات النمو الاقتصادى.

أشارت إلى أن التحسن الملحوظ فى مؤشرات الإقتصاد، وارتفع معدل نمو الناتج المحلى خلال العام المالى 2018-2017، ليصل إلى %5.4 وهو أعلى نمو تم تحقيقه منذ عام 2015-2014، جاء التحسن بفضل المساهمات الإيجابية لمعظم القطاعات الاقتصادية، وصاحب ذلك التحسن انخفاض فى معدلات البطالة لتصل إلى%9.9 فى يونيو 2018 مقارنة %11.3 فى ديسمبر 2017 و%12.4 فى ديسمبر 2016، كما أسفرت برامج الإصلاح الاقتصادى عن زيادة الاحتياطيات الدولية من النقد الأجنبى لتصل إلى 44.26 مليار دولار فى مايو الماضى.

تفعيل الشمول المالى والصيرفة الإلكترونية يتصدر اهتمامات 2019
3 مليارات جنيه زيادة فى ودائع الشركات وضعت إدارة التجارى وفا بنك – مصر بمشاركة مكتب ماكنزى، إستراتيجية متكاملة لتفعيل مشاركة مجموعة التجارى وفا، بنك المصرفية فى السوق المصرية، التى حرصت من خلالها على تحقيق الاستفادة الأمثل، بالتحديد فى مجال الاستثمار وتطوير وتمويل التجارة الخارجية خاصةُ مع أفريقيا، لا سيما أنه لا يوجد بنك آخر يعمل حالياً فى المغرب، وغرب ووسط إفريقيا، ومصر فى الوقت ذاته، وما يعطى المجموعة ميزة تنافسية على مستوى القارة بأكملها.

قالت هلا صقر، العضو المنتدب لبنك التجارى وفا – مصر فى حوار مع «المال»، إن مصرفها يمتلك إستراتيجية «فيكم واثقون10/2» يأمل من خلالها أن يصبح واحداً من أفضل 10 بنوك بحلول 2022، ما يأتى تماشياً مع التزامنا بمجموعة من القيم المؤسسية التى تساهم فى تنمية المجتمعات التى نعمل بها، وهى دعم الاقتصاد المستدام، واحترام البيئة وتعزيز الأخلاقيات فى علاقاتنا مع الموظفين، والموردين والتفاعل مع المجتمعات المحلية، والمجتمعات المدنية التى نعمل بها.

شارك الخبر مع أصدقائك