بورصة وشركات

هشام توفيق لـ”المال”: تبرع “إعمار” للمشروعات القومية ليس له صلة بتسوية النصر للإسكان

قال وزير قطاع الأعمال العام إن توقيع التسوية بين شركة إعمار مصر للتنمية، و النصر للإسكان والتعمير على وشك التنفيذ

شارك الخبر مع أصدقائك

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن مبلغ التبرع الذي أعلنته شركة إعمار مصر للتنمية الخميس الماضي، ليس له صلة بالتسوية بينها وبين شركة النصر للإسكان والتعمير، حول مشروع “أب تاون كايرو”.

وكانت إعمار مصر أعلنت في إفصاح للبورصة المصرية نهاية الأسبوع المنقضي تبرعها بمبلغ 878 مليون جنيه لصالح المشروعات القومية، التي تقوم بتنفيذها الحكومة المصرية.

وعلى صدى التبرع المذكور صعد سهم إعمار 4.3 % نهاية تداولات الخميس الماضي، إلى مستوى 3.63 جنيه، بإجمالي تعاملات 40 مليون جنيه، بعدد 11 مليون سهم.

وكشف الوزير في تصريحات لـ”المال”، إن توقيع التسوية بين الجانبين على وشك التنفيذ قريبا جدا، ما يُنهي ملف النزاع بين إعمار مصر، و النصر للإسكان بشكل نهائي.

وتابع توفيق :” يتبقى جزء من التفاصيل النهائية المتعلقة ببعض التراخيص، ودور محافظة القاهرة، ومن ثم يتم التوقيع على التسوية، والتي كانت أتمتها الوزارة فعليا في وقت سابق”.

وتتبع النصر الشركة القابضة للتشييد والتعمير، أحد شركات قطاع الأعمال العام، ويمتلك إعمار رجل الأعمال الإماراتي، محمد العبار.

يُذكر أن النزاع بين الجانبين والذي يتعلق بمشروع ” آب تاون كايرو”، المُقام على أرض هضبة المقطم بمساحة 3 ملايين متر، يعود إلى عدم إتمام “إعمار” المشروع خلال 6 سنوات.

والسنوات السنة تعد المدى الزمني المتفق عليه بالعقد الموقع في 2005، بجانب ضم “إعمار” 216 ألف متر للمشروع، طلبت “النصر للإسكان” تعويضا عنها، ما دفعها للجوء للتحكيم الدولي.

وبالفعل رفعت “النصر للإسكان” دعوى تحكيم أمام مركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي، ضد “إعمار” لفسخ التعاقد المبرم بينهما، والمطالبة بتعويض قدره مليار جنيه.

وتتضمن التسوية تنفيذ إعمار مصر المشاريع المتوقفة، وسداد المديونية المتفق عليها من قبل شركة النصر للإسكان بقيمة 100 مليون جنيه، وفقا لتصريحات سابقة للوزير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »