استثمار

هشام توفيق: قطاع الأعمال تبدأ إنشاءات مصنع لإطارات السيارات بمنطقة برج العرب

خلال اجتماعه بجمعية رجال أعمال الإسكندرية

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت وزارة قطاع الأعمال تنفيذ مصنع لتصنيع الإطارات من خلال شركة النقل والهندسة التابعة للشركة القابضة للصناعات الكمياوية، وذلك من مواردها الذاتية، بعد فشل المفاوضات مع أكثر من شركة أجنبية للدخول فى شراكة. 

صرح بذلك هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، خلال اجتماعه مع جمعية رجال أعمال الإسكندرية أمس الأول، قائلاً إنه من المقرر إنشاء المصنع على مساحة 180 ألف متر مربع بمنطقة برج العرب الصناعية، التى تشهد حالياً أعمال تخطيط أرض المصنع الجديد. 

ولفت إلى أن السوق المحلية ليس بها مصانع إطارات سوى مصنع شركة بريللى الإيطالية، وجميع إنتاجها مخصص للتصدير، مشيراً إلى أن الاستيراد سيكون أهم منافس لشركة النقل والهندسة.

وأوضح أن خطة تطوير الشركة، تشمل التركيز على تصنيع إطارات الجرارات الزراعية، لتلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير، ثم سيارات الركوب والشاحنات. 

ولفت إلى أن محافظة الإسكندرية سحبت من الشركة قرابة 6 ألاف متر مربع بمنطقة سموحة، بغرض توسعه أحد شوارعها ويجرى بحث التعويض بأرض بديلة فى مناطق صناعية، أو التسوية المادية مع المحافظة.

وأكد أن الوزارة لن تقوم بإنشاء مصانع جديدة بالإسكندرية، موضحاً أن بها أراض كثيرة للوزارة.

وتابع: تم الاتفاق مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على استغلال مساحات من الأراضى التابعة للوزارة وشركاتها بمنطقة محور المحمودية سكنياً، وأشار إلى أنه يوجد 12 قطعة أرض سيتم استبدالها بأراض داخل مدينة برج العرب.

القابضة للغزل اشترت 53 قنطاراً من مزادات الوجه القبلي.. وتعميم المنظومة الجديدة العام المقبل

وفى سياق أخر أعلن وزير قطاع الأعمال، أن حجم ما تم شرائه من خلال مزادات القطن التى تم إجراؤها بمحافظتى الفيوم وبنى سويف وصل إلى 53 ألف قنطار، ومنذ أيام بدأ الشراء بسعر 2100 جنيه، انخفضت إلى 2000 للقنطار بسبب هزات السوق العالمية.

وأضاف: أن تجربة المزاد رغم أنها فى مهدها إلا أنها ناجحة، خاصة أننا تلقينا عروضاً من شركات أجنبية لشراء المحصول بواقع 2300 جنيه للقنطار. 

وأكد أن التجربة خلال العام الجارى كانت على 10% فقط من حجم القطن المصرى، بواقع 28 ألف فدان، ومن المقرر أن يتم تعميمها العام المقبل على جميع المحافظات.

وأوضح أنها أشبه ببورصة القطن التى كانت تعقد فى الإسكندرية بمنطقة مينا البصل. 

ولفت خلال الاجتماع إلى أنه تم وضع خطة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج وحليج الأقطان، خاصة أن حجم خسائر القابضة للغزل تتخطى 2.5 مليار جنيه.

وتوقع تحقيقها إيرادات تصل إلى 2 مليار جنيه بعد تطبيق الخطة.

السيد فؤاد ومعتز محمود

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »