ثقافة وفنون

“هزة في وسط البلد” ينتقل لمسرح ميامي

"هزة في وسط البلد" ينتقل لمسرح ميامي

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان:

قرر فتوح أحمد، رئيس البيت الفنى للمسرح، بالاتفاق مع الفنان مجدى صبحى مدير فرقة المسرح الكوميدى نقل العرض المسرحى “هزة فى وسط البلد” بدءا من الغد الخميس من المسرح العائم بالمنيل إلى مسرح ميامى، وسيقدم ماتنيه فى الساعة السابعة والنصف مساء.

“هزة في وسط البلد” تأليف رضا حسنين، وإخراج هانى النابلسى، بطولة محمد دياب، حمادة شوشة، جمال الفيشاوى، عبير الطوخى، سوسن طه، محمد البياع، خالد محروس، مصمم الاستعراضات عزت أبو سنة، ديكور وملابس يحيي صبيح، إخراج سينمائى إسلام رسمى، ويذكر أنه تم افتتاحها الأربعاء الماضى 20 يناير على المسرح العائم بالمنيل.

كما يفتتح غدا فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح فى الساعة السابعة والنصف مساء العرض المسرحى “الحلال” على خشبة مسرح الطليعة بقاعة “زكى طليمات”.

وذكر محمد إبراهيم مخرج العرض أنه بالأمس كانت مشاهدة الرقابة للعرض والتى طالبت بضرورة أن يزور العرض جميع أنحاء مصر والوطن العربى.

يذكر أن العرض يتناول الإرهاب الديني وما يردد من تأويلات للقرآن والأحاديث النبوية بغرض خدمة أهداف بعينها، ومن تأليف أشرف حسنى، بطولة مجدى رشوان، محمد صلاح، نهى العدل، رحمة، حسن نوح، ديكور هبة عبدالحميد، تعبير حركى سماح مبارح، موسيقى وإخراج محمد ابراهيم.

ونظرا لإصابة مخرج مسرحية “حوش بديعة” ياسر صادق بوعكة صحية واحتجازه بالمستشفى، فقرر مجدى صبحى مدير فرقة المسرح الكوميدى بإلغاء المؤتمر الصحفى الخاص بالعرض، الذى كان من المقرر إقامته اليوم على المسرح العائم بالمنيل، وتأجيله ليوم السبت القادم الساعة السابعة والنصف مساء.

“حوش بديعة” تأليف أنور عبدالمغيث، إخراج ياسر صادق ومن بطولة انتصار، تتيانا، نادر أبو الليف، شمس، أحمد صيام، سليمان عيد، أشرف مصيلحي، إيهاب فهمي، عبير مكاوي، نوال سمير، ديكور يحيى صبيح، وألحان حسن إش إش، استعراضات عزت أبو سنة
كما يستضيف المسرح القومي في تمام الساعة السابعة مساء اليوم الأربعاء قراءة لمسرحية “شارع المحطة” وهو النص الحاصل على جائزة فرقة الجيل الواعى من الكويت عام 2005 للمؤلف محمد إسماعيل القناوي.

وقد حصل القناوي أيضا على جائزة تيمور المسرحية عام 1996 عن نص “اجترار الأيام” الذي نشر في الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 1997 كما تم عرضها على مسرح الثقافة الجماهيرية، وحصل أيضا على جائزة من المجلس الأعلى للشباب والرياضة عام 98.

يقدم القراءة المسرحية المخرج حمادة شوشة وفرقته المسرحية المستقلة لمدة ساعة بدون فواصل يعقبها مناقشة مع فريق العمل.

قال يوسف إسماعيل، مدير المسرح القومي، إن المسرح مستمر في إلقاء الضوء على النصوص الجيدة، كلاسيكية كانت أم حديثة أم معاصرة لمؤلفين جدد، كما يلقي الضوء على المبدعين بشكل عام، ويخلق جوا مختلفا من الحميمية بين الجمهور وبين المبدعين، وذلك من خلال مشروع القراءة المسرحية الذي يقدمه المسرح الأربعاء الأخير من كل شهر بدخول مجاني للجمهور.

شارك الخبر مع أصدقائك