لايف

هربا بسبب الإهمال الأسري.. «التضامن»: إنقاذ طفلين في المنوفية وبني سويف

تداول مواقع التواصل الاجتماعى صورة لطفل بلا مأوى يجلس بأحد الشوارع

شارك الخبر مع أصدقائك

نجح فريق عمل البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى بمحافظة بني سويف في إعادة دمج الأبن (ى.ر ) البالغ من العمر 6 أعوام بأسرته مرة أخرى، بعد أن لاذ بالفرار للشارع هرباُ من الإهمال الأسري.

وكان قدر تلقى فريق البرنامج بلاغاً يفيد بتداول مواقع التواصل الأجتماعي صورة لطفل بلا مأوى يجلس بأحد الشوارع فى حالة من الذعر، وعلى الفور استجاب فريق البرنامج وتم عمل دراسة حالة أولية للأبن للتعرف على أهليته وأسباب نفوره من أسرته.

ومن جانبه، قام فريق الوحدة المتنقلة المكون من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بتوعية الطفل بمخاطر الشارع، واصطحب الأبن لعمل زيارة ميدانية للأسرة.

وأوضحت الوزارة، أنه تم التحدث مع الأسرة وتوعيتهم بأساليب التربية الحديثة وكيفية احتضان الأبن، على أن يتولى أخصائي إدارة الحالة التابع لفريق عمل البرنامج استقرار الأبن داخل الأسرة.

وفي نفس الإطار، ورد لفريق عمل البرنامج القومى لحماية الأطفال بلا مأوى بمحافظة المنوفية بلاغاً آخر يفيد بوجود طفل بلا مأوى يدعى ( م . ص) يبلغ من العمر 15 عاماً يفترش أحد شوارع قرية في مركز قويسنا، وبتدخل الفريق علم أن الطفل يعاني بسبب وفاة الأب وأهمال الأم بعد زواجها من آخر.

على الفور توجه فريق عمل البرنامج وأجرى دراسة حالة أولية للطفل، وتبين عدم رغبته فى العيش مع الأم وزوجها، فتم عمل جلسة دعم نفسي للأبن وتوعيته بمخاطر الشارع وأهمية دمجه داخل إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

من جانبه، اصطحب فريق البرنامج الطفل لإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية بقويسنا لتوفير الحماية والرعاية له واستكمال دراسته.

وتنفذ وزارة التضامن الاجتماعي، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر، برنامجاً قومياً لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى في 14 محافظة من خلال 17 وحدة متنقلة تجوب الشوارع من أجل إنقاذ هؤلاء الأطفال والمشردين من كبار السن وتطوير 6 مؤسسات لرعاية الأطفال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »