اقتصاد وأسواق

هدوء في الطلب علي الحديد انتظاراً‮ ‬للأسعار الجديدة‮ ‬غداً

كتب - محمد ريحان:   تواصلت حالة الهدوء، التي يشهدها الطلب علي حديد التسليح، حالياً، وسط ترقب المستهلكين، إعلان المصانع عن أسعارها الجديدة، خلال شهر مايو المقبل.   قال حمدي عبد الرؤوف الصفطاوي رئيس شركة الصفطاوي لتجارة حديد التسليح، إن…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد ريحان:
 
تواصلت حالة الهدوء، التي يشهدها الطلب علي حديد التسليح، حالياً، وسط ترقب المستهلكين، إعلان المصانع عن أسعارها الجديدة، خلال شهر مايو المقبل.
 

قال حمدي عبد الرؤوف الصفطاوي رئيس شركة الصفطاوي لتجارة حديد التسليح، إن الطلب تراجع بشكل ملحوظ منذ منتصف الشهر الحالي، رغم توافر المنتج في السوق، وعدم تأخر الشركات في تسليماتها للتجار، مشيراً إلي أن المستهلكين يؤجلون الشراء، انتظاراً لأسعار البيع الجديدة لشهر مايو، والمقرر إعلان المصانع عنها غداً الخميس.
 
وتوقع الصفطاوي أن تقوم المصانع المحلية، بزيادة سعر الطن بنحو 100 جنيه، ليصل سعر الطن- تسليم المصنع- إلي 3150 جنيهاً، بعد أن رفعت الشركات التركية سعر الحديد المستورد بنحو 35 دولاراً، ليصل سعر البيع للمستهلك إلي 3200 جنيه للطن.
 
وأوضح الصفطاوي أن الشهر المقبل سيشهد زيادة في الطلب علي الحديد، بعد دخول شحنات الأسمنت المستورد إلي السوق المحلية، لافتاً إلي أن الإقبال الذي ستشهده سوق الأسمنت سيوجد حالة من الطلب علي الحديد، وكل مواد البناء.
 
كانت مصانع الحديد المحلية، قد أعلنت عن تثبيت أسعارها خلال شهر أبريل عند نفس أسعار البيع في شهر مارس الماضي، وحددت مجموعة عز الدخيلة سعر البيع بـ3050 جنيهاً تسليم المصنع، و3180 جنيهاً للمستهلك في القاهرة والدلتا، و3160 جنيهاً في الاسكندرية و3210 جنيهات في شمال الصعيد، و3235 جنيهاً في جنوب الصعيد وبلغت أسعار شركة بشاي للصلب 3000 جنيه للطن تسليم المصنع، و3150 جنيهاً للمستهلك.
 
يذكر أن حصة عز الدخيلة في السوق المحلية تبلغ 200 ألف طن شهرياً، فيما تبلغ حصة بشاي 90 ألف طن شهرياً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »