اتصالات وتكنولوجيا

هبوط عدد المشاهدين الأمريكيين لأوليمبياد طوكيو لأدنى مستوى منذ 33 عاما

رغم أن NBC يونيفيرسال دفعت 7.65 مليار دولار لشراء حقوق عرضها

شارك الخبر مع أصدقائك

هوى عدد المشاهدين الأمريكيين لحفل افتتاحية مسابقات أوليمبياد طوكيو 2020 الجارية حاليا فى العاصمة اليابانية لأدنى مستوى منذ 33 عاما بالرغم من أن شركة NBCUniversal لشبكات القنوات التليفزيونية الأمريكية دفعت 7.65 مليار دولار لشراء حقوق عرض مبارياتها وغيرها من المسابقات القادمة حتى أوليمبياد 2032.

وقال جيف شل الرئيس التنفيذى لشركة NBC يونيفيرسال أن عدد المشاهدين الأمريكيين لحفل افتتاحية أوليمبياد طوكيو بلغ 16.9 مليون مشاهد فقط ليسجل أدنى مستوى منذ أوليمبياد سول الكورية الجنوبية عام 1988، ولكن عدد المشاهدين ارتفع قليلا إلى 19.4 مليون وانهار بعد ذلك إلى 15.7 مليون مشاهد يومى الأحد والثلاثاء الماضيين على الترتيب.

وذكرت وكالة رويترز أن عدد المشاهدين الأمريكيين للأوليمبياد الحالية تراجع بحوالى 36 % عن العدد الذى بلغ 26.5 مليون مشاهد لافتتاحية أوليمبياد ريودىجانبيرو عام 2016 و بأكثر من 58 % عن افتتاجية أوليمبياد لندن عام 2012 التى شهدت ما يزيد عن 40.7 مليون مشاهد.

اقرأ أيضا  "طلبات" تعلن عن تطوير مركز خدمة العملاء الإقليمي بالقاهرة

وهبطت أعداد المشاهدين فى معظم دول العالم ولاسيما فى دول أوروبا والأمريكتين بسبب فروق التوقيت ، حيث تجرى المسابقات فى اليابان فى الوقت الذى يكون فيه معظم سكان العالم فى هذه الدول وحتى فى أفريقيا نائمين ولكن العدد ارتفع فقط فى جنوب شرق آسيا وأستراليا.

وأكد جيف شيل أن انخفاض أعداد مشاهدى التليفزيون لمسابقات الأوليمبياد الحالية يرجع إلى اتجاه الناس لمشاهد أهم أحداثها أو الرياضات المفضلة لديهم على الإنترنت مثل فيديوهات يوتيوب ولاسيما أن ألعاب هذا العام خلت مدرجاتها من حضور المشاهدين بسبب قيود فيروس كورونا للحد من انتشار العدوى بمرض كوفيد 19 الذى أصاب ما يقرب من 198 مليون حالة وأودى بحياة أكثر من 4.2 مليون ضحية.

ولذلك تحاول شبكة NBC يونيفرسال وغيرها من شبكات التليفوزيون والميديا العالمية عرض المزيد من فيديوهات مسابقات أوليبمبياد طوكيو فى ساعات إضافية وعلى منصات جديدة لجذب المشاهدين الذين يبحثون عن الألعاب المفضلة لديهم فى الأوقات المناسبة لهم.

اقرأ أيضا  «جوبزيلا» تطلق منصة إلكترونية لمسئولى إدارات «الموارد البشرية»

يتوقع المحللون أن يؤدى فيروس كورونا لخسائر بحوالى 1.3 مليار دولار لاختفاء الإيرادات نتيجة عدم حضور الجماهير ألعاب أولمبياد طوكيو الذى كان مقررا عرضه خلال ديسمبر الماضى ولكنه تأجل لانتشار كورونا بالعالم برغم أن تكلفته بلغت حوالى 15.4 مليار دولار.

وأعلنت اليابان حالة الطوارئ فى طوكيو حتى 22 من أغسطس ليغيب الجماهير عن مشاهدة الألعاب مع انطلاق حفل افتتاح استثنائى بسيط فى أول تجمع بالعالم منذ الجائحة وانطلاقة أكبر حدث رياضى عالمى يشاهده مئات الملايين بشاشات التلفزيون ودخلت مسيرة الرياضيين الاستاد الوطنى بابتسامات لا تكاد تظهر خلف الكمامات، وبدأ حفل الافتتاح بالألعاب النارية التى أضاءت الاستاد الخالى من الجماهير بالوقوف دقيقة صمت حداداً على ضحايا كورونا.

اقرأ أيضا  «البريد» تصدر بطاقة تذكارية لأبطال دورة الألعاب البارالمبية

وبعد تأجيل أولمبياد طوكيو لمدة عام اضطر المنظمون لإقامة الألعاب بدون جماهير حيث يستمر الوباء يصيب الآلاف حول العالم ويحصد الأرواح بجميع أنحاء العالم مما جعل معارضة جماهيرية يابانية تظهر بسبب كورونا حيث رفع مئات المحتجين لافتات تحمل شعار «الأرواح فوق الأولمبياد» و«أوقفوا الأوليمبياد».

وتعرض شبكة NBC يونيفيرسال تسجيلات فيديوهات لمسابقات أوليمبياد طوكيو على ست قنوات فضائية وعلى عدد من المنصات الديجيتال لتعويض التراجع فى عدد مشاهدى قنواتها التليفزيونية بسبب فروق التوقيت ولكنها تطلب من مستخدمى هذه القنوات والمنصات دفع رسوم بقيمة 4.99 دولار لكل فيديو.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »