بورصة وشركات

هبوط طفيف لمؤشرات البورصة المصرية في ختام التداولات

قيم التداولات لم تتجاوز 635 مليون جنيه على الأسهم

شارك الخبر مع أصدقائك

اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة، اليوم الأربعاء، على هبوط طفيف بين مؤشراتها، وسط اتجاه بيعى للعرب والأجانب وقيم تداولات بلغت 635 مليون جنيه.

وهبط المؤشر الرئيسى فى البورصة المصرية egx30 بنسبة 0.61% عند مستوى 13427نقطة، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70 بنسبة 0.96% عند مستوى 521 نقطة.

كما هبط مؤشر «EGX100» الأوسع نطاقا بنسبة 0.93 % عند مستوى 1363 نقطة، بينما هبط صعد egx50 بنسبة 1.1 % عند  مستوى 1936نقطة، فى حين هبط المؤشر  “EGX30 Capped” بنسبة 0.88% عند مستوى 15887 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط 635 مليون جنيه تقريبا، واتجهت تعاملات المؤسسات المصرية للشراء بصافى قيم التداولات قدرها 117.9 مليون جنيه.

واتجهت تعاملات المؤسسات  العربية والأجنبية والأفراد المصريين والعرب والأجانب للبيع بصافى قيم تداولات قدرها 4.1  مليون جنيه و 67.3 مليون جنيه و 40.6 مليون جنيه 2.2  مليون جنيه و3.6 مليون جنيه على التوالى.

وسيطر اللون الأحمر على معظم الأسهم المتداولة، حيث صعد 35  سهم من إجمالى 167  سهما متداولا، بينما هبط 91  سهم وبقى 41 سهما دون تغير.

محللون: البورصة تمر بأزمة سيولة

البورصة المصرية

وقال خالد راشد، الرئيس التنفيذي لشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية، إن البورصة المصرية من أزمة سيولة، في ظل ضغوط يتعرض لها المستثمرين الأفراد الذين يمثلون نسبة كبيرة من السوق.

جاء ذلك في كلمة راشد بالجلسة الأولى لمؤتمر الرؤساء التنفيذيين للشركات، الذي نظمته “المال” على مدار يومي 8 و9 ديسمبر بالسوق المصرية.

وأشار راشد إلى أن أي طروحات جديدة بالبورصة المصرية لا تخلق سيولة في حال قصرها على الطروحات الخاصة، مضيفا أن ذلك يمثل الفرق بين التقييم الحقيقي والسعر بالسوق مشكلة جذرية.

وافتتح وزيرا الاستثمار والتعاون الدولي، وقطاع الأعمال العام، مؤتمر الرؤساء التنفيذيين The 6 th CEOs THOUGHTS 2019، الذى تنظمه شركة “المال جي تي إم”، واستمر على مدار يومين 8 و9 ديسمبر، بفندق ماريوت الزمالك، تحت عنوان “تحديات الاقتصاد منخفض الفائدة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »