بورصة وشركات

هبوط جماعي لأسهم قطاع الأسمنت بقيادة «طره»

صاحب الهبوط الجماعي لأسهم شركات الأسمنت، تدني التداولات على أسهم 3 شركات

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت أسهم قطاع الأسمنت بالبورصة المصرية تراجعا جماعيا بجلسة اليوم بقيادة أسمنت بورتلاند طره، الذي شهد أعلى انخفاض بضغوط إعلان الشركة ارتفاع خسائرها 268% الربع الأول من العام الحالي.

وجاء في صدارة تراجعات أسهم الشركات الـ 6 للأسمنت المدرجة بالسوق، بورتلاند طره بنسبة 5.5%، ليغلق عند 8.2 جنيه، بتداولات 210 آلاف جنيه، تلاها مباشرة سهم شركتها الأم السويس للأسمنت بنسبة 4.10% ليغلق السهم عند 8.6 جنيه، بتداولات 1.3 مليون جنيه.

وأعلنت طره المُعرضة للتصفية بسبب تجاوز خسائرها 50% من حقوق المساهمين اليوم نتائجها المالية عن فترة أول 3 أشهر من العام الحالي بزيادة مُطردة في الخسائر نسبتها 268% .

وسجلت خسائر الشركة 50.89 مليون جنيه، مقارنة بـ 13.8 مليون جنيه، الفترة المماثلة من العام الماضي، نتيجة ارتفاع تكلفة المبيعات، والمصروفات التمويلية.

وجاء ثالثا في التراجعات العربية للأسمنت بـ 3.5% ليستقر سهمها عند 3.5 جنيه، بإجمالي تداولات 1.15 مليون جنيه، ثم مصر أسمنت قنا بنحو 3% عند مستوى 9.6 جنيه، بإجمالي تداولات 313 ألف جنيه، ثم جنوب الوادي للأسمنت بـ 1.5% عند مستويات، 2 جنيه، بتداولات إجمالية 867 ألف جنيه.

وصاحب الهبوط الجماعي لأسهم شركات الأسمنت، تدني التداولات على أسهم 3 شركات لتقبع في خانة الآلاف، وهي مصر أسمنت- قنا بإجمالي 313 ألف جنيه فقط، بينما لم يتم التعامل على سهم جنوب الوادى للأسمنت اليوم ليظل عند مستويات الأمس بقيمة 18.9 جنيه.

وتعاني جميع شركات قطاع الأسمنت من ضغوط عديدة، نتج عنها نتائج سلبية بالربع الأول من العام الحالي، جاءت بين تراجع أرباح، وخسائر.

ويقول محللون إن قطاع الأسمنت يتعرض لضغوط 5 عوامل أساسية خلقت هذا الأداء السيء، وهي تراجع الطلب، وارتفاع التكلفة، وضعف القدرة على تمرير ارتفاع التكلفة للمستهلكين، واتساع الفجوة بين الطلب والطاقة الانتاجية، ودخول لاعبين جدد السوق .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »